أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تستضيف أسبوعاً تاريخياً للرياضة النسائية في دولة الإمارات

8 نوفمبر 2017

النسخة الثانية من بطولة فاطمة بنت مبارك المفتوحة لجولف السيدات تنطلق في أسبوع الرياضة النسائية المتميز في أبوظبي ليختتم بالمؤتمر الدولي لرياضة المرأة الذي امتد ليومين زاخرين بالإلهام

أكدت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أن قطاع الرياضة النسائية في دولة الإمارات يمر بأفضل حالاته على الإطلاق، حيث نظمت الأكاديمية أسبوعاً استثنائياً من الفعاليات الملهمة والمثيرة، سعياً إلى تعزيز فرص مشاركة المرأة في قطاع الرياضة في مختلف أنحاء الدولة.

افتتحت فعاليات الأسبوع التاريخي يوم الأربعاء الموافق 1 نوفمبر مع انطلاق النسخة الثانية من بطولة فاطمة بنت مبارك المفتوحة لجولف السيدات ضمن الجولة الأوروبية لجولف السيدات والتي استمرت أربعة أيام، وأقيمت في نادي شاطئ جزيرة السعديات للجولف، لينتهي الأسبوع باختتام فعاليات المؤتمر الدولي لرياضة المرأة الذي استضافه مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)

شكل هذا الأسبوع منصة دولية عكست واقع الرياضة النسائية في دولة الإمارات، ليدخل التاريخ من أوسع أبوابه. وتظهر الإحصاءات التي شملت الفعاليتين حقائق مهمة: مشاركة 126 لاعبة جولف محترفة من 27 دولة، وتغطية تلفزيونية حية على مدى ستة أيام إلى أكثر من 80 دولة، و41 متحدثاً دولياً بينهم ثلاثة وزراء من دولة الإمارات، وأكثر من ألفي مشارك في المؤتمر من 75 دولة، و900 زائر من الطلاب والطالبات. كما شهد هذا الأسبوع تركيز الاهتمام العالمي على قطاع الرياضة على أبوظبي، ورؤيتها المستقبلية من أجل تعزيز وتحسين المشهد الرياضي للمرأة هنا في دولة الإمارات وحول العالم.

وفي هذه المناسبة، قالت سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ورئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات: "لقد كان الأسبوع الأكثر زخماً في تاريخ أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية"

"إن استضافتنا لفعاليتين مهمتين نجحتا في إلهام واستقطاب حشد من السيدات من مختلف أنحاء دولة الإمارات والعالم، تشكل دليلاً على أهمية الدور الذي تلعبه أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورسالتها. إننا نؤكد وبشكل قاطع، أن مشهد الرياضة النسائية سيواصل تطوره وتقدمه، مع إتاحة المزيد من الفرص وتحقيق المزيد من الإنجازات. ولن يقتصر إلهام الأجيال على المؤتمر الدولي لرياضة المرأة، بل ستقوم الأكاديمية بحمل هذه الرسالة ودفعها قدماً في جميع المساعي التي نقوم بها، إذ نجمع السيدات بطريقة غير مسبوقة، لا سعياً لإلهام الأجيال المقبلة فحسب بل لإلهام بعضنا بعضاً أيضاً".

أقيمت النسخة الثانية من بطولة فاطمة بنت مبارك المفتوحة لجولف السيدات برعاية كريمة من "أم الإمارات"، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، في نادي نادي شاطئ جزيرة السعديات للجولف، في الفترة من الأربعاء 1 نوفمبر إلى السبت، 4 نوفمبر، وشهدت مشاركة 126 لاعبة، حيث فازت اللاعبة الهندية أديتي آشوك بلقب البطولة، مسجلة 18 ضربة تحت المعدل مع نهاية المنافسات. وبهذا تفوز أديتي، ذات الـ 19 عاماً والتي تلقت أول كأس لها في بطولة فاطمة بنت مبارك المفتوحة لجولف السيدات من معالي عهود بنت خلفان، وزيرة السعادة في الدولة، بلقبها الثالث في الجولة الأوروبية لجولف السيدات، والجائزة الأولى للمسابقة بقيمة 70,787.85 يورو.

وشهدت بطولة هذا العام شراكة مع مجلس أبوظبي الرياضي للإشراف على البطولة وضمان التركيز على الجانب المجتمعي فيها. وأبرزت أهمية تقديم عروض تركز على العائلة في بطولة هذا العام الرؤية الاستراتيجية التي تنتهجها أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية فيما يخص الشباب، بما في ذلك تأمين تذاكر مجانية يومياً لجميع الراغبين بمشاهدة المباريات، وتوفير الفرصة للجميع للاختيار من بين مجموعة كبيرة من الأنشطة الخاصة بالعائلة في موقع البطولة. واستمتع الزوار بهذه الفعالية العائلية من خلال مجموعة من الأنشطة الترفيهية، مثل لعبة الجولف المجنونة من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وجلسات الكريكيت التدريبية والجولف التي قدمتها أبوظبي كريكيت وصقور المستقبل لتنمية المجتمع على التوالي. كما تضمنت الفعالية تدريبات رياضية محببة للعائلة من Troon Fit، بالإضافة إلى عدد من عربات الطعام، التي تضم مجموعة من خيارات الطعام الصحية.

وبعد اختتام البطولة بيومين، اجتمع حشد من الحضور تجاوز الألفي مشارك من مختلف أنحاء العالم وكوكبة من كبار الشخصيات لحضور المؤتمر الدولي لرياضة المرأة في نسخته الرابعة والأكثر تميزاً منذ إطلاقه، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك). يمثل المؤتمر الدولي لرياضة المرأة مبادرة أطلقتها أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، تهدف إلى دفع عجلة الحوار العالمي حول رياضة المرأة من خلال الريادة الفكرية لعدد من أكثر الشخصيات خبرة في قطاع الرياضة، وألمع رموز الرياضة على الصعيد العالمي، وتضمن برنامج مؤتمر هذا العام كلمة افتتاحية وثلاث متحدثين رئيسيين وست حلقات نقاش، بالإضافة إلى ثمان ورش عمل تفاعلية وجلسة أكاديمية.

تميز المؤتمر الدولي لرياضة المرأة بحضور ثلاثة وزراء من دولة الإمارات، ورياضية حاصلة على ثلاث ميداليات أولمبية؛ ورياضية حاصلة على 10 ميداليات في الأولمبياد الخاص؛ ومؤسسة جمعية ماراثون بيروت المعروفة عالمياً؛ وحاملة الرقم القياسي الأكبر سناً في سباقات الرجل الحديدي ذات 86 عاماً، وعدد كبير من رواد قطاع الرياضة الذين حضروا إلى دولة الإمارات خصيصاً للمشاركة في هذا المؤتمر الذي استقطب الزوار من مختلف أصقاع العالم لمناقشة مواضيع عديدة تدور جميعها حول شعار المؤتمر: "إلهام الأجيال".

وتميز المؤتمر الدولي لرياضة المرأة 2017 بجدول أعمال غني، حيث عرض مجموعة متنوعة من الآراء والتجارب والخبرات، وزخر بكوكبة مرموقة من أبرز الشخصيات والرواد في عالم الرياضة. حيث استهل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، عضو مجلس الوزراء وزير التسامح اليوم الأول من المؤتمر، بكلمة افتتاحية رحب فيها بالحضور والوفود من مختلف أنحاء العالم في العاصمة أبوظبي، مؤكداً على الدور الحاسم الذي تلعبه الرياضة في مواجهة أبرز التحديات الاجتماعية في الدولة.

وكان معاليه من ضمن ثلاثة وزراء من دولة الإمارات حضروا يومي المؤتمر للتحدث إلى الحضور، إلى جانب معالي شمة المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب التي ألقت الكلمة الافتتاحية للمؤتمر في اليوم الأول، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، التي شاركت في حلقة نقاش في اليوم الأول. كما حضرت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، اليوم الأول من المؤتمر، حيث أكدت على الدور الحاسم الذي تلعبه الرياضة في توحيد مكونات المجتمع وتطويره.

ضمت قائمة المتحدثين الرئيسيين المرموقة في مؤتمر هذا العام كوكبة من ألمع الشخصيات والرواد في عالم الرياضة الذين حضروا من أصقاع العالم من الولايات المتحدة والهند والمملكة المتحدة وإسبانيا ولبنان والمملكة العربية السعودية والأردن ودولة الإمارات. وعرض المؤتمر الذي شكل هذا العام حدثاً دولياً بامتياز، مجموعة من أكثر القصص إلهاماً في قطاع الرياضة النسائية حول العالم. فقد تألقت منصة المؤتمر الدولي لرياضة المرأة في يومه الثاني بمجموعة من الرياضيات الملهمات من بينهن زهرة لاري، بطلة الإمارات في التزلج ثلاث مرات؛ ورها المحرق، أصغر سيدة عربية وأول سعودية تتسلق جبل إيفرست؛ وسمر نصار، الرئيسة التنفيذية للجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة الأردن 2016 FIFA؛ والراهبة مادونا بودر البالغة من العمر 86 عاماً والمعروفة باسم "الراهبة الحديدية"، حاملة الرقم القياسي الأكبر سناً في سباقات الرجل الحديدي؛ وجولي كيتشن، بطلة العالم في الملاكمة التايلاندية والكيك بوكسينغ 14 مرة؛ ولوريتا كلايبورن، الفائزة بعشر ميداليات في الأولمبياد الخاص؛ وماريا تيكسيدور جوفريسا، نائب الأمين العام لمجلس المديرين في نادي برشلونة؛ وميشيل كوان، الحاصلة على ميداليتين أولمبيتين؛ وسعادة عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي؛ وكيت بوسومورث، عضو مجلس إدارة "مجلس إنجلترا الرياضي؛ ومي الخليل، مؤسسة جمعية ماراثون بيروت؛ وتالة الرمحي، الرئيس الاستراتيجي في الألعاب الأولمبية العالمية الخاصة أبوظبي 2019؛ وكيت جونسون، نائب الرئيس ورئيسة قسم التسويق العالمي للرعاية في شركة فيزا؛ وغافن ماكل، رئيس نادي مانشستر سيتي لكرة القدم للسيدات؛ وآلانباسكو، الرئيس السابق لشركة CSM Sport and Entertainment؛ وهلا القرقاوي مديرة تحرير مجلة زهرة الخليج.

لمزيد من المعلومات حول المؤتمر الدولي لرياضة المرأة هذا العام، تفضلوا بزيارة: www.fbma.ae/icsw