ولدت الأخت مادونا عام 1930، في ميسوري، وبدأت نشاطها منذ سن مبكرة كلاعبة للفروسية وكرة التنس، ولكنها لم تكن تلك الرياضية الخبيرة كما هي اليوم، في سن الـ 86.

في سن 23 عاماً، قررت مادونا أن تصغي إلى "النداء الحقيقي" في أن تصبح راهبة. وبعد عدة سنوات، بدأت بممارسة الجري، وسرعان ما تحول هذا النشاط إلى شغف يملأ قلبها. أتمت مادونا أول سباق للجري في سن الـ 47، وأتمت أول ترايثلون في سن 52، وأول ترايثلون للرجل الحديدي في سن 55.

وقد أتمت الأخت مادونا حتى اليوم 37 ماراثون و377 سباق ترايثلون، بما في ذلك 45 مشاركة في سباقات الرجل الحديدي، وهو إنجاز فريد، حظيت من خلاله بلقب "الراهبة الحديدية". وفي عام 2012، حطمت مادونا الرقم القياسي في كونها أكبر رياضية سناً تنجح في إتمام سباق ترايثلون الرجل الحديدي في سن الـ 82.

وبعيداً عن حياتها كراهبة وبطلة في عالم الترايثلون، تعتبر الراهبة مادونا متحدثة ملهمة تعمل جاهدة على نشر رسالتها المفعمة بالإيجابية والمحبة للعالم بأسره. كما تساهم في عدد من المنظمات غير الربحية.