أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تطلق جواز سفر مصرف أبوظبي الإسلامي الرياضي

24 أبريل 2016

 

 

أعلنت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية انطلاق فعاليتها "جواز سفر مصرف أبوظبي الإسلامي الرياضي " التي تهدف إلى تعريف الفتيات بين سن العاشرة والثانية عشرة بمجموعة من الرياضات الداخلية والخارجية على مدار أسبوعين في الفترة من 24 أبريل الجاري إلى 4 مايو المقبل في نادي الفرسان الرياضي وذلك بدعم من مجلس أبوظبي الرياضي و مجلس أبوظبي للتعليم ورعاية من بنك أبوظبي الإسلامي.

وتكتسي الفعالية التي من المتوقع أن تشارك بها 1200 طالبة يوميا قالبا مرحا ومبتكرا عبر منح كل مشاركة جوازا سيكون بمثابة جواز السفر الخاص بها إلى عالم الرياضة .. وخلال سفرهن من رياضة إلى أخرى ستقوم الفتيات بجمع الطوابع واللأختام التي تدل على عبورهن بوابات المغادرة في كل مرحلة رياضية.

وعن النشاط الذي تنظمه الأكاديمية للمرة الأولى قالت ريسة الكتبي مديرة العمليات بأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية إن الفعالية تأتي نتيجة دعم وتوجيهات الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة الأكاديمية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات التي دوما تشجع وتتبنى إقامة البرامج والأنشطة النوعية التي تعمل على نشر ثقافة ممارسة الرياضة في المجتمع خصوصا شريحة الفتيات الصغيرات وذلك انطلاقا من ايمانها بأن الاهتمام بهذه الشريحة وادماجها في الأنشطة الرياضي بشكل مبكر أمر ضروري لإطلاق الطاقات الكامنة التي سترفد حركة الرياضة النسائية في الدولة مستقبلا.

و شكرت الكتبي بنك أبوظبي الإسلامي الراعي الرئيسي للحدث مشيدة بدعمه للأنشطة التنموية النابع من النهج الوطني الذي تتبناه هذه المؤسسة العريقة التي تعمل دوما على خدمة رفاه وتقدم المجتمع الإماراتي على الصعيدين المالي والإجتماعي معا.

و ثمنت تعاون مجلس أبوظبي للتعليم البناء من أجل إقامة هذا النشاط و دوره في إنجاحه وتكثيف المشاركة به الأمر الذي يكشف عن مدى وعي المجلس بالدور الذي تلعبه التربية البدنية للطالبات في تأسيس نمط حياة صحي وفاعل يفتح أمامهن الأبواب نحو مستقبل مشرق وآفاق متسعة.

و امتدحت الكتبي دور مجلس أبوظبي الرياضي من خلال تقديم الدعم للفعاليات والبرامج التي تنظمها الأكاديمية وتنسيق الجهود مع المؤسسات الرياضية والمجتمعية الأخرى والذي يعبر عن قناعته بأن تحقق النهضة الشاملة للبلاد لا يتم إلا عبر تكامل الأدوار بين جميع مؤسسات المجتمع.

و تقدمت الكتبي بجزيل الشكر لنادي الفرسان الرياضي على استضافته لمجريات هذا النشاط وتوفير البيئة الآمنة التي تتمتع بها منشآت النادي والتي تتناسب مع طيف كبير من الأنشطة الرياضية التي تلبي احتياجات الرياضيين المحترفين والعائلات على حد سواء ما يجعل من تلك المنشآت المكان الأمثل لاستضافة فعالية جواز سفر مصرف أبوظبي الإسلامي الرياضي.

وأثنت الكتبي على المساهمة الفاعلة للمركز الطبي الحديث " إن. إم. سي " الشريك الصحي للفعالية لتقديمه الدعم الطبي والمشورة الصحية للمشاركين في النشاط.

وأكدت الكتبي سعي الأكاديمية من خلال تنظيم هذا النشاط إلى خدمة مستويات عدة من الأهداف أهمها تشجيع المشاركات على ممارسة النشاط البدني بشكل مباشر وتعريفهن بأنواع مختلفة من الرياضات واستكشاف المواهب الواعدة من بينهن ورصد الرياضات التي تحوز على اهتماماهن وحصر احتياجاتهن الرياضية والتي ستسهم في التأثير على نوعية وشكل برامج الاكاديمية مستقبلا.