​​​انطلاق برنامج أكاديمية فاطمة بنت مبارك لنخبة الرياضيات

9 مايو 2016

 

 

 

برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيس الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، والشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات، إنطلق يوم أمس ​برنامج أكاديمية فاطمة بنت مبارك لنخبة الرياضيات والذي تنظمه أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية وذلك بالتعاون مع تحالف HIBOU ومجلس ابوظبي الرياضي.
  
يقام هذا البرنامج  تماشيا مع رؤية الاكاديمية للإستمرار بإلهام نساء وفتيات الإمارات للمضي قدماً نحو التميز في الساحة الرياضة و تطوير المواهب الإماراتية المحلية في قطاع الرياضة.
 
ويهدف البرنامج التعليمي الذي يقام في حرم مدينة كليات التقنية العليا وسيستمر على مدى أربعة أسابيع ابتداء من الثامن وحتى الثلاثين من مايو إلى السماح للرياضيات بالوقوف على التحديات التي واجهنها إلى الآن والمزايا والفرص التي تنشأ من اختيارهن للإنخراط في الحياة الرياضية، وكذلك تقييم احتياجاتهن لمزيد من النمو الشخصي في المستقبل ، كما يعمل البرنامج أيضاً على تقديم مقررات تعليمية ذات مستوى عالمي سيكون من شأنها تطوير وتنمية نخبة الغد من رياضيات الإمارات، حيث ستتلقى المشاركات محاضرات يلقيها أكاديميون بارزون و رياضيون محترفون دولياً والذين سيصلون إلى أبو ظبي لمشاركة معارفهم القيمة وخبراتهم مع نخبة الرياضيات الإماراتيات ، و من أبرز هؤلاء المحاضرين أنطوان دي نافاسيل أحد أكبر مفكري الحركة الأولمبية الحديثة وحفيد مؤسس اللجنة الاولمبية الدولية بيير دو كوبرتان ورئيس جمعية بيير دو كوبرتان الدولية، والعداءة الامريكية الحاصلة على الميدالية الذهبية الأولمبية مونيكا هاركجروف وسولماز علي بطلة الكاريتيه الأمريكية لعشر مرات والحائزة على العديد من الميداليات الدولية و الدكتورة ديكيا شاتزيفستاثيو خبيرة في مجال الدراسات الأوليمبية و الأيديولوجيا الأوليمبية، و إيفانا بوسليتا خبيرة برامج التعليم في المؤسسات الرياضية وخبيرة الموارد البشرية والتخطيط الاستراتيجي، والدكتور شيموس كيلي خبير إدارة برامج التدريب البدني، و كلوديا بوكل رئيسة للجنة الاولمبية الدولية التوجيهية للبرنامج المهني للرياضيين،و ستيف أندرسون أول مدرب أمريكي من أصول أفريقية يحرز ميدالية ذهبية أولمبية في اي من لعبتي كرة الطائرة وكرة الطائرة الشاطئية.
 
وسيقدم المحاضرون علمهم وخبراتهم إلى 60 من الرياضيات الإماراتيات المسجلات بالإتحادات والأندية الرياضية الإماراتية في أربعة مواضيع تستهدف تطوير نخبة الرياضيات الإماراتيات من خلال منحهن رؤىً عالمية في المبادئ الأساسية للرياضة من منظور تربوي ونفسي وتقييم وضعهن واحتياجاتهن.
 
وتشمل المواضيع التي سيقدمها البرنامج موضوع الرياضي الحديث الذي يتناول المفاهيم الاساسية لما يعنيه كون المرء رياضيا في عالم اليوم، وموضوع القوة الذهنية للرياضي والذي يناقش ماهية القوة الذهنية وكيفية اكتسابها، واما الموضوع الثالث يدور حول تنمية اللاعبين وتقييم احتياجات نخبة الرياضيات الإماراتي بينما يتمحور الموضوع الرابع حول دور الرياضييون كقدوة للمجتمع وكيف يمكنهم إلهام المجتمع الإماراتي.
  
ويشهد اليوم الأول القاء السيد أنطوان دي نافاسيل لمجموعة من المحاضرات التي تمتد من الثامنة صباحا وحتى الخامسة عصرا وتدور حول المفاهيم الأساسية التي تترتب على كون المرء رياضيا في عالم رياضة اليوم ويمكن للمهتمين والمشاركين الذخول إلى موقع الأكاديمية الإلكتروني للحصول على تفاصيل أكثر حول جدول محاضرات البرنامج ومواعيد المحاضرات.
  
وتستهدف الأكاديمية من خلال تنظيم البرنامج الذي تشكل إقامته تجسيداً لتوجيهات قيادتنا الحكيمة الرامية إلى توفير فرص متساوية للنساء والفتيات ، إلى دعم الرياضيين لدفع تطورهم كرياضيين نخبة و تشجيعهم ليصبحوا نماذج تحتذى في بلادهم ومساعدتهم على إيجاد المسارات الصحيحة لتحقيق ذلك، حيث تعمل الاكاديمية من خلال إدارة التعليم والأبحاث  التابعة لها على الإرتقاء بمستوى التعليم الأكاديمي لمجتمع الرياضة النسائية في الدولة  لذا تحرص الأكاديمية على تضمين برامج التدريب الأكاديمي والمحاضرات والندوات المختلفة في أجندتها السنوية للأحداث والتي تتوجه نحو طيف واسع من أعضاء الحركة الرياضية النسائية الإماراتية.