تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولي لقفز الحواجز 2017 يستقطب أعداد متزايدة من أبرز الفارسات والفرسان إلى أبوظبي

31 يناير 2017

 

 

 

 

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، كشفت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أمس، تفاصيل النسخة الرابعة من بطولة كأس فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز التي تستضيفها أبوظبي يومي 24 و25 فبراير المقبل في نادي أبوظبي للفروسية، بمشاركة محلية ودولية واسعة، وتبلغ قيمة الجوائز المالية التي رصدت للفائزات 570 ألف درهم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بفندق ماريوت داون تاون في أبوظبي، بحضور الدكتورة مي الجابر عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عضو مجلس إدارة المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، وأحمد عبد الله القبيسي مدير إدارة التسويق والاتصال بمجلس أبوظبي الرياضي، وخالد علي الجنيبي رئيس قسم قفز الحواجز ممثل اتحاد الفروسية، وعدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، والفارسة المخضرمة ميثة محمد الهاجري.

 وتقام البطولة بتنظيم أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ودعم كل من مجلس أبوظبي الرياضي، واتحاد الفروسية، والاتحاد الدولي للفروسية، ونادي أبوظبي للفروسية، وبرعاية إسطبلات الشراع، وشركة «لونجين»، ومستشفى هيلث بوينت، وقناة ياس الرياضية، وجمعية الإمارات للخيول العربية، ومجلة ماجد. كما أعلن عن إطلاق فعاليات «قرية الفروسية»، وهي منطقة الأنشطة الخاصة بالبطولة، والتي تقام للمرة الأولى على هامش منافسات النسخة الرابعة لاستقطاب الأسر والعائلات وتوفير خدمة الدروس الأولية لتعليم فنون الفروسية.

وفي بداية المؤتمر، أكدت الدكتورة مي الجابر أن البطولة تمثل منصة متميزة تجمع أمهر الفارسات والفرسان من كافة أنحاء العالم، وتوقعت أن تشهد النسخة الرابعة مشاركة 120 فارسة وفارساً من أكثر من 20 دولة للمنافسة على جوائز البطولة القيمة، وأوضحت أن باب التسجيل سوف يظل مفتوحاً حتى تاريخ 23 فبراير المقبل لإتاحة الفرصة أمام كل الراغبين والراغبات في المشاركة.

 

 

وتوجهت الدكتورة مي أحمد الجابر بالشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، لحرص سموها الدائم على تنمية وتشجيع المرأة الإماراتية ودعمها المتواصل لتحقيق طموحاتها وتطلعاتها.

وقالت: «يعد كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز من أهم الفعاليات الرياضية التي تنظمها الأكاديمية، ونحن فخورون بما حققته البطولة وحصولها على اعتراف عالمي واسع، وترسيخ مكانتها كإحدى الفعاليات الرئيسية لرياضة الفروسية في الدولة ومنطقة الشرق الأوسط، وبينما شارك في النسخة الماضية 92 فارسة وفارساً من 17 دولة، نتوقع مشاركة أوسع هذا العام مقارنة بالأعوام الثلاث السابقة، ودون شك الإقبال الكبير يعكس النجاحات السابقة التي تحققت على مدار الأعوام الماضية، والمكتسبات التي ترسخت لدى كل المهتمين برياضة الفروسية في الإمارات ومنطقة الخليج والعالم، ومن خلال هذه البطولة سوف نسعى للاستمرار في تمكين بنت الإمارات لتحقيق أهدافها والارتقاء بطموحاتها.

 

 

من جانبه، توجه أحمد عبدالله القبيسي بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» على سعيها الدؤوب لتعزيز مشاركة المرأة في الرياضة وتشجعيها على اتباع أسلوب حياة صحي، فضلاً عن تنمية المواهب الرياضية الوطنية وزيادة نسبة مشاركة السيدات في البطولات الرياضية المختلفة.

 وقال القبيسي: يشرفنا في مجلس أبوظبي الرياضي أن نعبر عن سعادتنا بالمكتسبات الكبيرة التي تحققها تلك البطولة عاماً بعد عام، في ظل إقامة باقة جديدة من الأنشطة التفاعلية للزوار من كافة شرائح المجتمع لتعزيز مكانة رياضة الفروسية باعتبارها مكوناً أساسياً للتراث الإماراتي، كما أنها تدعم مكانة أبوظبي على خارطة الرياضة العالمية، كونها تستقطب أبرز المواهب الرياضية من كافة أنحاء العالم.

ويحرص المجلس على دعم فعاليات ومبادرات أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، توافقاً مع رؤية المجلس الرامية إلى تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة رياضية متميزة تستضيف كبرى الفعاليات الرياضية العالمية، ونحن نفخر بشراكتنا المثمرة مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والتي ساهمت في غرس القيم الرياضية في مجتمعنا المحلي، واوضح ان القرية التفاعلية تلبي كافة فئات المجتمع.

وعَبّر خالد الجنيبي عن اعتزاز اتحاد الفروسية وإسطبلات الشراع بدعم هذا الحدث الرياضي الفريد، لما يمثله من إضافة قوية للساحة الرياضية المحلية والإقليمية والعالمية، وأشاد بفكرة «قرية الفروسية» التي تعد أحدث إضافات لنسخة الرابعة من البطولة، والتي تتيح للحضور فرص ركوب الأحصنة الصغيرة، والألعاب العائلية الجماعية، وألعاب الخيّال البهلواني.

وقال: يتنافس المشاركون هذا العام من السيدات والرجال والأطفال مثل العام الماضي عبر عدة فئات، تشمل: الأطفال، والصغار، والخيول الصغيرة، والفارسات الصغار، والسيدات (فئة النجمتين)، سعياً للفوز بالجوائز القيمة، وسوف تتولى شركة «فلاش انترتينمنت» الرائدة في مجال تنظيم الفعاليات، تقديم البطولة هذا العام.

وتابع: تتمتع كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز باعتراف إقليمي ودولي واسعين منذ انطلاقتها الأولى عام 2013، وذلك في أعقاب حصولها على مصادقة الاتحاد الدولي لرياضة الفروسية عام 2015. حيث كانت قد انطلقت في البداية باعتبارها فعالية رياضية للسيدات فقط، ثم توسعت العام الماضي لتشمل فئات الرجال والأطفال.