عن إدارة التعليم و البحوث

يعد كل من التعليم و البحث العلمي من أهم ركائز عملية التطور؛ حيث أن اكتشاف خبرات الأقران و نقل هذه الخبرات إلى الآخرين يمكن أن يحفز – إن لم يكن ليضمن - التطور والتقدم. وفي مجال الرياضة خصوصاً فإن التعليم و البحث العلمي يمكن لهما أن يدفعا الأفراد إلى زيادة مشاركتهم في الأنشطة الرياضية و دفعهم إلى الاتزام بأسلوب حياة صحي ونشط، وبذا فإنه يمكن للتعليم والبحث العلمي ان يكونا عاملين محفزين للتغير السلوكي وإلهاماً للتميز.

 

الأهداف ونطاق العمل

"العقل السليم في الجسم السليم"

في يوليو من العام 2015م ، انشأت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية إدارة التعليم و البحوث برؤية تهدف إلى زيادة الوعي حول فوائد الانخراط في الأنشطة الرياضية التي تعود على المجتمع الإماراتي بالنفع  و بهدف التعمق في البحث حول هذه الفوائد.

ويأتي ذلك اتفاقاً مع المقولة اللاتينية الشهيرة "العقل السليم في الجسم السليم"؛ فالمواطنون الأصحاء الرياضييون يشكلون بمجموعهم مجتمعاً سليماً ومعافى، والرياضة تعد حافزاً لاستدامة واستقرار المجتمع. إن تثقيف النساء من خلال الندوات التي تستهدفهن ومن خلال الدراسات البحثية التي تختص بهن؛ سيعمل على تطوير مشاركة المواطنات الإماراتيات في الرياضة والأنشطة ذات الصلة بها وسيساهم في تحسين صحة وسلامة الأجيال الحالية والقادمة.

 

التعليم والندوات

"قل لي وسأنسى، علمني ولربما اتذكر، دعني أشارك وسأتعلم" بنجامين فرانكلين

تشجع أكاديمية فاطمة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية السيدات الإماراتيات على أن يكنّ نشيطات وذلك من خلال تنظيم فعاليات مختلفة تتراوح ما بين دورات التدريب العملي والندوات التثقيفية و التعليمية.

ومن خلال سلسلة الندوات التثقيفية التي أطلقتها، فإن الأكاديمية تساعد على النقل المستمر للأفكار التي تفتح الباب واسعاً للمرأة الإماراتية على أحدث الرؤى والممارسات في عالم الرياضة على المستوى الدولي.

فمن خلال استضافة مشاهير المحترفين في مجال الرياضة و الرياضيين من منطقة الخليج ومن حول العالم فإن ندوات الأكاديمية تقدم منبراً لكل مواطنة إماراتية ولكل مقيمة في دولة الإمارات لتطور فكرها و تتعلم من خبرات الآخرين وتجاربهم ولتتحصل على وجهات نظر قيمة حول طيف واسع من الموضوعات التي تشمل علم النفس الرياضي و التغذية الصحية وأهمية الرياضة في تحقيق اللياقة البدنية.

وبأسلوب يعتمد على إشراك الحاضرات لهذه الندوات وباستخدام المناهج التفاعلية فإن ندوات الأكاديمية تعد مصدراً مفتوحاً للتعلم لكل سيدة ترغب في ممارسة قيم أسلوب الحياة الصحي والنشط.

 

البحث والدراسات العلمية

كونها مكرسة للبحث الأكاديمي، فإن أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تعد أحد مراكز القيادة الصاعدة للفكر الرياضي النسائي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبجمعها وتحليلها لأحدث البيانات والمعارف في مجال التعليم والتثقيف البدني على مستوى العالم، فإن الأكاديمية تشارك في النقاش الدولي الراهن حول الفوائد الإجتماعية للرياضة ، و بالتالي فإنها تشارك في تمكين المرأة كمواطنة وكفرد مستقل، محددة أفضل الممارسات التي يمكن تطبيقها في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف زيادة المشاركات الرياضية.

وذلك لزيادة الوعي حول الفوائد البدنية والإجتماعية للرياضة وهو ما يجعل دولة الإمارات العربية المتحدة رائدة في مجال الرياضة النسائية في منطقة الخليج العربي، حيث إن اكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تقوم بقياس مقدار التقدم الذي تم تحقيقه حتى الآن وتصدر تقارير دورية  ودراسات حالات يتم طرحها للعامة عبر موقعها الإلكتروني.