25 فبراير 2020

اختتمت منافسات بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز بدورتها السابعة، والتي أقيمت على مدى ثلاثة أيام، واستقطبت نخبة من الفرسان من مختلف أنحاء العالم، إلى جانب جمهور واسع من مختلف شرائح المجتمع. وأقيمت البطولة في منتجع الفرسان الرياضي الدولي، وشملت 14 فئة مختلفة بالإضافة إلى جولتين للفارسات الإماراتيات وجولة للمواهب.

واستقبلت البطولة السنوية، التي أسهمت في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة للفعاليات الرياضية، أكثر من 221 فارساً وفارسة من 26 دولة، وشهدت مشاركة قوية من الفرسان الإماراتيين، حيث شارك 60 فارساً وفارسة من دولة الإمارات في منافساتها. كما ضمت قائمة المشاركين نخبة من أفضل المواهب الوطنية والعالمية البارزة في رياضة الفروسية.

 وحضر المنافسات على مدار أيام البطولة عددٌ من كبار الشخصيات في دولة الإمارات، والشركاء الاستراتيجيين وممثلين عن السفارات في الدول، حيث توج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح في ختام المنافسات الفائزات عن فئة الجائزة الكبرى.

وأقيمت البطولة تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، "أم الامارات"، وبتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ورئيسة نادي أبوظبي للسيدات ونادي العين للسيدات. 

وضمت قائمة الفرسان والفارسات الفائزين بجولات اليوم الأول كلاً من الفارس الإماراتي حمد النعيمي عن فئة الفرسان الأشبال، والفارس الإماراتي عبد الله أحمد أمين الشرفاء عن فئة الناشئين، وحازت البريطانية جورجيا تيم والبولندية أميليا موسيسكا عن المراكز الأولى في فئتي السيدات، وحصدت الإماراتية وديمة أحمد الريسي المركز الأول عن فئة المواهب.

وشملت قائمة الفائزين بالمركز الأول في ثاني أيام البطولة كلاً من الفارس السوري فراس حمامة عن فئة الخيول الصغيرة، وحاز مواطنه ليث غريب المركز الأول عن فئة الأشبال، وحقق الإماراتي عمر عبد العزيز المرزوقي المركز الأول عن فئة الفرسان الناشئين والفارسة البريطانية جورجيا تيم عن فئة السيدات.

وقدمت منافسات اليوم الثالث والأخير من البطولة عدداً من الجولات الحاسمة التي حصدت فيها الدنماركية تينا لوند المركز الأول عن فئة الخيول الصغيرة، وحاز الفارس السعودي عبد الله الغامدي المركز الأول عن فئة الشباب وحلت الفارسة البريطانية جورجيا تيم في المركز الأول عن فئة السيدات، والفارسة عائشة محمد المازمي عن فئة الفارسات الإماراتيات، والفارسة الأردنية سارة حسين صالح العرموطي عن الفئة الكبرى.

وبهذه المناسبة، قالت سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات: "فخورون بالنجاح الذي حققته النسخة السابعة من بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، بهذا الحضور الكبير والإقبال الغير مسبوق من مختلف شرائح المجتمع وعلى اختلاف أعمار المشاركين، وفخورين بمشاركة هذا العدد من المواهب الإماراتية التي تعد المشاركة الأكبر في تاريخ البطولة. ونأمل بأن تنجح هؤلاء الفارسات بتحقيق إنجازات رياضية متميزة مستقبلاً".

وأضافت سموها: "أتوجه بجزيل الشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) على الدعم الكبير والرعاية الكريمة التي قدمتها لضمان نجاح هذه البطولة، وأشكر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح على حضوره الكريم ورؤيته الملهمة، كما أتوجه بالشكر إلى فريق عمل أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية على الجهود الحثيثة التي بذلها لتظهر البطولة بهذا الشكل وتحقق النجاح المبهر".

وقالت سموها: "نتشرف دائماً باستضافة منافسات وطنية وعالمية تستقطب المواهب الرياضية من مختلف أنحاء العالم. وفخورين بتنظيم هذه البطولة التي تعد إحدى المسابقات العالمية المرموقة لقفز الحواجز، وتمتاز بأجوائها العائلية المتميزة".

بدوره، قال سعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق: "لقد ساهمت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بتحقيق قفزة نوعية كبيرة للنساء في مجال الرياضة داخل دولة الإمارات وعلى مستوى العالم سواء من خلال المبادرات التي تطلقها، أو عبر البطولات العالمية التي تستضيفها".

وأضاف الريسي: "أود أن أغتنم هذه الفرصة لأتوجه بجزيل الشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) على دعمها ورعايتها الكريمة، وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان على جهودها الرامية لضمان مواكبة منافسات بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لأرقى المعايير العالمية باعتبارها واحدة من أهم بطولات الفروسية في المنطقة وعلى مستوى العالم".

وقال الريسي :"أفخر بوصول فرسان وفارسات الإمارات إلى منصة التتويج في بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية، وهو الأمر الذي يعكس مستوى النجاح الباهر الذي أحرزناه في هذه الرياضة، وأتطلع قدماً لرؤية فرساننا في المحافل والبطولات الدولية رافعين علم الإمارات عالياً".

تلعب هذه البطولة السنوية دوراً محورياً في تمكين النساء في مجال الرياضة، فضلاً عن تشجيع الشباب والمواطنين الإماراتيين على المشاركة والمساهمة في رفع اسم دولة الإمارات عالياً في بطولات قفز الحواجز العالمية، لقد شهدت البطولة حضوراً واسعاً من أصحاب الهمم، حيث شجعتهم على المشاركة في الأنشطة الرياضية واتباع نمط حياة صحي.

كما استقطبت البطولة على مدار أيامها الثلاث جمهوراً واسعاً من مختلف شرائح المجتمع، استمتعوا فيها بالأجواء النابضة بالحياة والعروض المميزة التي قدمتها "قرية الفروسية" بما في ذلك عربات الطعام التي تناسب جميع الأذواق، إلى جانب الأنشطة الملائمة لجميع أفراد العائلة والزوار على اختلاف أعمارهم. كما شهدت البطولة إقامة ورش عمل تفاعلية شملت ورشة عمل "سيكرت جاردن" لمهارات تنسيق باقات الزهور بطريقة احترافية، وورشة عمل "التصوير الفوتوغرافي الرياضي".

وأقيمت فعاليات النسخة السابعة من بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز برعاية شركة "لونجين"، ومجلس أبوظبي الرياضي واسطبلات الشراع، ووزارة شؤون الرئاسة، وشركة أبوظبي للإعلام، وقناة "ياس"، والاتحاد الدولي للفروسية، واتحاد الإمارات للفروسية، وشركة "اتصالات".