25 مايو 2016

 

 

 

في سبيل سعي أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية الدائم لتطوير اساليب العمل الرياضي في إماراتنا الحبيبة وانطلاقا من القناعة الراسخة لدى الأكاديمية بأن المحافظة على مستوى ممتاز من التواصل والتفاعل مع مختلف المؤسسات الرياضية المحلية والدولية هو من أهم السبل إلى تحقيق طموحها في نشر ثقافة الرياضة لتشمل كافة شرائح المحتمع الإماراتي على مختلف فئاتهم العمرية.

زار وفد من الأكاديمية يضم فاطمة عبدالرحمن العلي منسقة الفعاليات الدولية بأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية  ونيفيلي شندروجياني رئيس قسم التعليم بالأكاديمية مدينة فيسبادن الألمانية لحضور البطولة الدولية لقفز الحواجز والتي تقام في مدينة فيسبادن الألمانية ضمن فعاليات معرض فايتسون الدولي للخيول والذي يتصدر قائمة  لأهم الأحداث العالمية في مجال الفروسية منذ 80 عاما.

واثمرت هذه الزيارة الناجحة التي تعد مثلا للدور الهام الذي تلعبه الدبلوماسية الرياضية في إثراء ساحة العمل الرياضي الدولي، حيث تمكن الوفد خلال حضوره لهذه المنافسة الدولية العريقة ولقائه بالقائمين عليها من جذب الانتباه إلى النجاحات والإنجازات التي حققتها رياضة قفز الحواجز في دولة الإمارات خاصة التطور المضطرد الذي شهده كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك لقفز الحواجز خلال الأعوام الماضية كما عكس الوفد للجهات البارزة التي شاركت في إقامة البطولة الصورة المشرقة للرياضة الإماراتية واعطاهم لمحة عن الثقافة العربية الأصيلة التي تتمتع بها دولة الإمارات والعلاقة الحميمة التي تربط هذه الثقافة العريقة برياضة الفروسية والتي تضع الفروسية في مكانة عظيمة لدى المجتمع الإماراتي.

وشكلت الزيارة فرصة طيبة للاطلاع على آخر المستجدات في مجال تنظيم بطولات الفروسية ومنافسات قفز الحواجز الدولية وذلك من خلال دراسة ثقافة الفروسية وركوب الخيل خارج نطاق منطقة الشرق الأوسط فيما أسفر لقاء الوفد مع منظمي البطولة الدولية لقفز الحواجز عن تبادل للخبرات المتعلقة بتنظيم و إخراج هذا الحدث الدولي الكبير في عالم قفز الحواجز والذي تمكن القائمون من جعله جزء لا يتجزأ من المعالم الثقافية الألمانية التي أصبحت تستقطب المهتمين والسياح من كافة أنحاء العالم.

وناقش الوفد خلال زيارته لألمانيا آفاق التعاون المشترك مع العديد من الجهات البارزة في عالم الفروسية، الأمر الذي يفتح الباب على مصراعيه واسعا نحو المزيد من النجاحات ودفع نسب الإقبال الدولي على البطولات الفروسية العالمية التي ستقام في الدولة خاصة وأن الوفد استغل هذا الحدث البارز للترويج لرياضة الفروسية الإماراتية.

ولدى عودته إلى أبوظبي أعرب الوفد عن تفاؤله الشديد بالآثار الإيجايبة التي ستعود مستقبلا على العمل الرياضي في الإمارات بشكل عام وعلى الأحداث الدولية التي ستنظمها الأكاديمية في الفترة القادمة حيث درس الوفد مثالا حيا لتنظيم الأحداث الرياضية الدولية الكبرى وخرج بخبرات ثمينة ستمكنه الإرتقاء بمستوى تنظيم وإخراج وتسويق الأحداث والبطولات الدولية التي تنظمها الأكاديمية وفي مقدمتها كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك لقفز الحواجز.