25 أكتوبر 2015

 

 

أقامت  أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية يوم الأربعاء الماضي  فعالية بعنوان "حلبة ضمن الحلبة " و يأتي الإصدار الثاني لهذه الفعالية في إطار مبادرة الأكاديمية للتوعية بمرض سرطان الثدي ، حيث أقيمت الفعالية و للسنة الثانية على التوالي في حلبة مرسى ياس ضمن فعاليات برنامج الرياضة في ياس، و بالتعاون مع إدارة الحلبة و مبادرة أكتف لايف من ضمان.

 

وتأتي الفعالية التي تستهدف سيدات مجتمع أبوظبي ضمن برامج الأجندة المعتمدة لأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ودورها في دعم الحملات التوعوية والتثقيفية بأهمية الرياضة وتوسيع نطاق الممارسة لها واعتمادها نمطاً صحياً في حياتنا اليومية، كما تهدف الفعالية إلى زيادة الوعي بسرطان الثدي وضرورة الوقاية منه من خلال الفحص المبكر، وإتباع الإرشادات والأدلة الصحية التي تم توزيعها على المشاركات في الحملة.

 

حيث تحولت حلبة مرسى ياس إلى كرنفال رياضي صحي متوشح باللون الوردي، و الذي شكل شريطاً داخل  مضمار الحلبة و الذي  يشابه الشريط الزهري المتعارف عليه كرمز لمكافحة سرطان الثدي. و الذي أقيمت عليه مجموعة من الفعاليات والتمارين الرياضية التي أشرف عليها و أقامها نادي نايكي التدريبي ، والتي تكونت عدة محطات تشملكل منها تمارين مختلفة و بمشاركة  المئات من السيدات  ،اللاتي قمن بتشكيل الحلبة و التنافس لإتمام محطاتها ، كما قامت كل من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية وحلبة مرسى ياس بالتبرع بمبلغ و قدره 25 درهم إماراتي عن كل محطة تم إنهاؤها من قبل كل مشاركة، إلى جمعية خيرية لمكافحة مرض سرطان الثدي.

 

و أتى مصاحباً للفعالية معرض صحي ضم كل من القافلة الوردية و هيلث بوينت و هيئة الصحة أبوظبي و مجلس أبوظبي الرياضي و عيادة كليفلاند أبوظبي  ، كما صاحب المعرض تقديم الوجبات و المشروبات الصحية بجانب العروض المقدمة من قبل إتحادات الجيوجتسو و كرة اليد و الرماية الإماراتية.

 

وفي الجلسة الإعلامية المصاحبة للفعالية، استهلت الدكتورة أمنيات الهاجري حديثها بالتأكيد على أن التواجد المكثف لمثل هذه الفعاليات التوعوية الصحية ذات الطابع الرياضي في أجندة الأكاديمية السنوية يعد تجسيداً للعناية الفائقة التي  توليها صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ( أم الإمارات ) لكل ما يتعلق بصحة ورفاه المرأة الإماراتية كونها عنصراً أساسياً لا تستقيم مسيرة نهضة الدولة بدونه، كما أشادت أمنيات بالقيادة الرشيدة والتوجيهات الحكيمة والجهود المتفانية التي تبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي ابوظبي للسيدات في سبيل ضمان تحقيق أهداف عمل الأكاديمية وإلهامها بالمبادرات والخطط والبرامج التي تعمل على تطوير الرياضة النسائية ونشر التثقيف الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

حيث نوهت الدكتورة أمنيات الهاجري إلى أن تنظيم الأكاديمية لمثل هذه الفعاليات يأتي في سياق دعم مرضى السرطان والذي يعد أحد واجبات الأكاديمية الرئيسية تجاه المجتمع بصفتها مؤسسة رياضية نسائية تهتم بتفعيل مختلف أشكال التوعية والإرشاد الصحي بضرورة جعل الرياضة نموذجاً يومياً في الحياة وأسلوباً مثالياً للتخلص من كافة المعوقات والمشاكل الصحية لدى الفتيات والسيدات.

 

وتابعت الهاجري حديثها مشيرة إلى الدور الكبير الذي تلعبه مثل هذه الفعاليات في نشر المفاهيم الصحية والارشادات التثقيفية عن مرض سرطان الثدي وطرق الوقاية منه وعلاجه، موضحة أن الأكاديمية حريصة على أن تكون من المؤسسات البارزة في إطلاق المبادرات الإيجابية وتشجيع فرص نجاحها بما يحقق أهدافها، لافتة إلى أن الاكاديمية تشجع الحملات التوعوية والصحية عبر البرامج والمسابقات الرياضية، كما توجهت بالدعوة لجميع الفتيات والسيدات في أبوظبي إلى المشاركة والتفاعل مع أنشطة هذه الفعالية الهادفة.