26 مارس 2021

 أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تطلق بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرماية للسيدات في نسختها الثانية

  • أكثر من 44 مشاركة إماراتية في بطولة الرماية للسيدات
  • 20 لاعبة سيتواجهن في نهائي البطولة الأسبوع القادم
  • قدرات وإمكانيات كبيرة تبديها السيدات في أول منافسات الرماية

الجمعة، 26 مارس 2021، أبوظبي - الإمارات:

تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات، انطلقت يوم الأثنين الأول من مارس 2021 منافسات بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرماية للسيدات في نسختها الثانية بالتعاون مع نادي كراكال للرماية ومنتجع الفرسان الرياضي الدولي، والتي قطعت مرحلة التصفيات فيها شوطاً كبيراً بمشاركة أكثر من 44 رامية واستمرت هذه المرحلة حتى 17 مارس الجاري، وسط تنافس كبير من السيدات اللاتي قدمن للمشاركة لأول مرة نتج عنها تأهل 30 مشتركة إلى الدور النصف النهائي في هذه البطولة التي تقيمها الأكاديمية باتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية. وهذا ما دفع اللجنة المنظمة على تمديد فترة المنافسات إلى شهر كامل وذلك حتى يتم تقسيم الأشواط على شكل مجموعات مفصولة عن بعضها البعض لتقليل الازدحام في ميدان الرماية، وشهدت المنافسات حضور قوي من الراميات من بينهن صاحبات المراكز المتقدمة في مرحلة التصفيات: موزة عوض النعيمي صاحبة مجموع ٩٧ نقطة، سلوى سالم الحضرمي ٩٦ نقطة وشيماء محمد الكعبي ٩٦ نقطة.

كما انتهت منافسات دور نصف النهائي يوم الأربعاء 24 من الشهر الحالي وتأهلت 20 متنافسة إلى الدور النهائي وفقاً للنتائج، فيما يشهد الدور النهائي يوم 31 مارس منافسات لمسافة 20 متراً، وستقوم اللجنة المنظمة بتوفير المعدات والذخائر وكل ما يلزم من الأدوات التي تحتاجها المتنافسات.

جاءت إقامة البطولة لتشجيع ممارسة رياضة الرماية بصورة كبيرة على مستوى العاصمة أبوظبي خاصة بين مواطنات دولة الإمارات العربية المتحدة، وعكس القدرات والإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها عدد كبير من المشاركات في البطولة، والتأكيد على الدور البارز الذي تلعبه الرماية الإماراتية في تحقيق الألقاب والإنجازات على المستوى المحلي والدولي. وذلك بفضل الإمكانيات العالية التي تتحلى بها السيدات في المجتمع الإماراتي والخطوات التي تقوم بها المؤسسات الرياضية، ما جعلها تحتل مكانة متميزة وفريدة من نوعها على خريطة الإنجازات.

إن المكتسبات المتوقعة من البطولة من خلال مرحلة التصفيات، هي تنمية المواهب وإطلاق قدراتهن في رياضة الرماية وهذا ما يعزز من طموحات وتطلعات المرأة الإماراتية في التواجد في مثل هذه الفعاليات والأنشطة الرياضية التي تساهم بتحقيق تجربة استثنائية ضمن بيئة آمنة تضمن الخصوصية للمشاركات وهذا ما يجعل رياضة الرماية بسلاح "كراكال" نموذجاً مميزاً بين الرياضات الأخرى ونافذة لمزيد من الإنجازات.

كما وضحت فاطمة العلي، ممثلة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية: "أنه لطالما كانت الأكاديمية حريصة على دعم وإقامة البطولات النسائية، وبالتالي فإن بطولة الرماية للسيدات تدخل ضمن برامجها الرياضية الهادفة على مدار المواسم القادمة. وتشيد بالدور الكبير لنادي كراكال للرماية ومنتجع الفرسان الرياضي الدولي في تنظيم واستضافة البطولة وتعاونهما الكبير من أجل إقامتها بنجاح وفقاً لكافة معايير السلامة المعتمدة من الجهات المختصة".