17 فبراير 2021

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك

كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز تقيم نسختها الثامنة وسط التدابير الوقائية

  • أكثر من 150 فارس وفارسة من حوالي 26 دولة
  • نادي أبوظبي للفروسية يستضيف نخبة الفرسان والفارسات على مدار ثلاثة أيام
  • أكثر من نصف مليون درهم، مجموع الجوائز المالية في كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 فبراير  :2021

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، "أم الإمارات"، وبتوجيهات ومتابعة من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات، أعلنت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عن إطلاق منافسات كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز في النسخة الثامنة لهذا العام، وذلك على مدى ثلاثة أيام من 18 حتى 20 فبراير الجاري في نادي أبوظبي للفروسية.  كما سيتم إقامة ورشة عمل خاصة بالتصوير الفوتوغرافي الرياضي برعاية كافالو على هامش البطولة في اليومين الأخيرين، وسيتمكن من التسجيل في هذه الورشة فقط عشرون شخصاً للاستفادة من خبرات المصور الإماراتي "خالد الكندي" المختص بالتصوير الرياضي.

تمثل البطولة حدثاً مهماً وإضافة مميزة للفعاليات الرياضية العالمية التي تقام في أبوظبي، مما يعزز مكانة أبوظبي كعاصمة عالمية للرياضة، وتسنح هذه الفرصة لفرسان وفارسات الإمارات للتنافس على ألقاب جديدة وانتصارات أخرى، بعد النجاحات الكبيرة التي حققوها في العام الماضي والذي كان بفضل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة. تأتي مبادرات الأكاديمية تماشياً مع رؤية الدولة الرامية إلى تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة رياضية متميزة تستضيف أهم الفعاليات، من ضمنها البطولة التي تعد الأكبر في رياضة الفروسية تحت مسمى الأكاديمية. ومن المتوقع أن تشهد النسخة الثامنة مشاركة أكثر من 150 فارس وفارسة من كافة أنحاء العالم بما فيها دولة الإمارات العربية المتحدة، للمنافسة والفوز بلقب البطولة والجوائز القيمة التي ترصدها للفائزين، والتي تصل في مجموعها إلى 525 ألف درهم إماراتي.

تعتبر البطولة منصة متميزة تجمع أمهر الفارسات والفرسان الدوليين وتتيح المجال للمواهب الإماراتية للاستفادة من الخبرات العالمية والعمل على تمثيل الإمارات بهدف تحقيق المزيد من الإنجازات، كما تأتي الزيادة في عدد المشاركين لهذا العام على الرغم من الظروف الصعبة المحيطة بالعالم، انعكاساً لجهود فريق الأكاديمية المستمرة في تشجيع المزيد من السيدات في المجتمع الإماراتي على ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها والارتقاء بطموحاتهن الرياضية للوصول إلى مراتب عالمية، والتي تسعى إلى الاستمرار في تمكين السيدات لتحقيق أهدافهم.

كما وجهت الشيخة فاطمة بنت هزاع، رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات رسالة خاصة في هذه المناسبة، حيث قالت: "في البداية أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات” ، على الدعم اللامحدود، للفعاليات المختلفة التي ساهمت في تحقيق نقلة نوعية في مختلف رياضات المرأة، وقادت بنات الإمارات إلى منصات التتويج في كافة المحافل.

وتابعت: "تأتي إقامة النسخة الثامنة من بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز تعزيزاً للمكتسبات التي حققتها في النسخ السابقة، وتأكيداً لرؤية القيادة الرشيدة لتعزيز مكانة أبوظبي المرموقة عالميا في تنظيم أكبر الأحداث والبطولات التنافسية في مختلف الرياضات بشكل عام، ورياضة الفروسية وسباقات الخيل وقفز الحواجز على وجه التحديد.

ومع الاقتراب من موعد البطولة نؤكد بأننا على ثقة تامة بأن تترك هذه النسخة بصمة قوية تواكب طموحاتنا في تطوير اللعبة، وتؤكد من جديد أن الإمارات أرض المبادرات، وأن أبناء وبنات الإمارات دائما على قدر التحدي سواء في التنظيم أو المشاركة أو الإدارة، بما يعكس قدرتنا على تحقيق تنمية مستدامة في مختلف المجالات".

وتحظى بطولة "كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز" بنسختها الثامنة بدعم كبيرٍ من الشركاء الاستراتيجيين وهم مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد الإمارات للفروسية والسباق والاتحاد الدولي للفروسية، ولونجين واسطبلات الشراع، وشركة أبوظبي للإعلام وقناة "ياس"، وزهرة الخليج، بالإضافة إلى جمعية الإمارات للخيول العربية، ومستشفى برجيل وهيئة أبوظبي للدفاع المدني.

الجدير بالذكر أن اللجنة المنظمة للحدث أكملت كافة الاستعدادات للحدث العالمي، وسط التدابير الوقائية المعلن عنها رسمياً من الجهات المختصة للحد من انتشار فيروس كوفيد – 19 بوضع الاشتراطات واللوائح التي تلزم جميع المشتركين بضرورة اتباعها مثل الحفاظ على مسافة الأمان ووضع الكمامات وإظهار نتيجة سلبية من فحص المسحة الأنفية بمدة لا تتعدى 48 ساعة، بالإضافة إلى منع تواجد الجماهير والمشجعين حفاظاً على سلامتهم ووضع البرامج والخطط التي تدعم المنافسات تحت مظلة المبادرات الوطنية المتمثلة بمواجهة هذه الجائحة بالرياضة.