2 أبريل 2019

-        المؤتمر انعقد تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وجامعة الدول العربية، ووزارتي الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي في مصر

-        تكريم أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية خلال المؤتمر

 

 مارس في القاهرة تحت شعار "التحديات والفرص".

وانعقد المؤتمر تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وجامعة الدول العربية، وبرعاية وحضور وزير الشباب والرياضة المصري، ووزيرة التضامن الاجتماعي المصرية، ورئيسة المجلس القومي للمرأة، وبرعاية خيرية من مؤسسة بهية لسرطان الثدي للسيدات. وحظى المؤتمر بحضور عدداً كبيراً من الشخصيات القيادية وممثلي الهيئات الرياضية العربية والعديد من الخبراء والمهتمين والباحثين وقطاع كبير من أساتذة وعمداء كليات وأقسام ومعاهد التربية الرياضية من ما يقرب من 35 دولة عربية.

وشاركت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في ندوة "التجارب العربية في مجال رياضة المرأة"، والتي شاركت من خلالها السيدة مريم المنصوري، ممثل الأكاديمية، باستعراض تجربة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية الناجحة في جعل الرياضة عنصراً رئيسياً في الحياة اليومية للنساء الإماراتيات، بما يشمل كافة الفئات العمرية والقدرات البدنية، فضلاً عن حث النساء الإماراتيات على اتباع نمط حياة صحي ونشط، وغرس قيم الرياضة والروح الرياضية ضمن الوعي المجتمعي لسكان دولة الإمارات.

وأكدت المنصوري للحضور أن ذلك يأتي استناداً إلى دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، حيث جاء إطلاق الأكاديمية في عام 2010 بمبادرة ورعاية كريمة من سموها، سعياً لـترسيخ ثقافة الرياضة النسائية في الوعي العام للإمارات، وخلق بيئة آمنة وملائمة ثقافياً تتيح للمرأة الإماراتية ممارسة الرياضة.

وألقت المنصوري الضوء على نجاح دولة الإمارات العربية المتحدة خلال السنوات الماضية في تعزيز مكانتها كمركز رياضي عالمي رائد ووجهة استثنائية في مجال السياحة الرياضية، بالإضافة إلى دور أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية كلاعبٍ رئيسي في تطوير المشهد الرياضي النسائي العالمي، انطلاقاً من مهمتها الرامية لتمكين المرأة الإماراتية عبر دعم وتطوير رائدات الرياضة، وتشجيع مشاركة النساء ضمن مختلف الفعاليات الرياضية في شتى أنحاء الدولة، فضلاً عن تعزيز مستويات تمثيل المرأة ضمن كافة الرياضات.

وشكّل المؤتمر منصة مثالية للتعريف بأنشطة وفعاليات الأكاديمية المحلية والعالمية في مجال رياضة المرأة، وللتعرّف على مختلف المؤسسات والمتحدثين المشاركين الملهمين الذين يشاركون رؤية موحّدة تسعى إلى تمكين المرأة في العالم العربي في مجال الرياضة.

وفي ختام المؤتمر، قام الأستاذ الدكتور عصام الهلالي، رئيس الجمعية المصرية للاجتماع الرياضي، بتكريم السيدة مريم المنصوري، ممثلة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، على مشاركتها البنّاءة في المؤتمر، التي أثرت من الحوار حول كيفية تعزيز مكانة المرأة الرياضية.