4 أبريل 2021

اختتام بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرماية للسيدات في نسختها الثانية بعد شهر من المنافسات

الجمعة 2 أبريل، أبوظبي -الإمارات:

اختتمت الأكاديمية مساء يوم الأربعاء الموافق 31 مارس الماضي منافسات بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرماية للسيدات في نسختها الثانية، والتي أقيمت على مدار شهر كامل بالتعاون مع نادي كراكال للرماية ومنتجع الفرسان الرياضي الدولي في نادي ضباط القوات المسلحة، والذي يعتبر أول نادٍ للرماية في الدولة. حيث أقيمت البطولة وفق القواعد والمعايير الدولية التي وفرت للمشاركات تجربة استثنائية وسط بيئة آمنة ضمنت الخصوصية للحدث، وخلقت البطولة فرصة لتطوير واكتشاف مهارات جديدة في رياضة الرماية، بمشاركة 44 سيدة من المحترفات والهواة تأهل منهن 20 سيدة تنافسن في مرحلة النهائيات لمسافة20  متر.

وتمكنت سلوى سالم الحضرمي من الفوز بالمركز الأول بإحراز 87 نقطة، ثم تساوت النقاط على المركز الثاني بنتيجة 85 نقطة لتتم حسم النتجية من خلال شوط إضافي لمتنافستين حلت فيه هند محمد الجنيبي بالمركز الثاني بعد أن حصدت 89 نقطة ثم في المركز الثالث هدى السيد الظاهري بجمعها 84  نقطة.

اقتصرت المنافسات على مواطنات دولة الإمارات العربية المتحدة من عمر 16 سنة فما فوق، وتم تخصيص جوائز مالية يقدر مجموعها بـ 15 ألف درهم للفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى. كما وفرت الأكاديمية بالتعاون مع نادي كراكال للرماية ومنتجع الفرسان الرياضي الدولي المعدات والذخائر وحرصت اللجنة المنظمة على شرح تفاصيل وقواعد الأمان وكل ما يتعلق باللوائح النهائية قبل انطلاق المنافسة لضمان السلامة للجميع.

كما قامت كل من سعادة ناعمة المنصوري والدكتورة أمنيات الهاجري، أعضاء مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بتتويج الفائزات، مؤكدات أن مشاركة السيدات في مثل هذه الفعاليات يساهم بشكل كبير في نشر الثقافة الصحية وممارسة الرياضة بمختلف أنواعها ورفع روح المنافسة والتحدي، وهو ما يعكس أهداف الأكاديمية التي تحاول تطبيقها على أرض الواقع في المجتمع. وسيواصل فريق العمل تنظيم مثل هذه البطولات خلال الفترات القادمة، وقالت سعادة ناعمة المنصوري:

"إن تواجد هذا العدد من السيدات في النسخة الثانية وبمثل هذه الظروف الصعبة والاستثنائية يمثل عزيمة المرأة الإماراتية وقوتها  في ممارسة ما يرغبن من رياضات وهوايات وإثبات أنفسهن، ويعد دليلاً على استمرار نجاحات الأكاديمية والتي سيكون لها حضور أكبر في العديد من الرياضات والمسابقات المحلية المجتمعية والدولية، وبما يتناسب مع اهتمامات السيدات في المجتمع مهما اختلفت الأعمار والجنسيات، من خلال جعل الرياضة جزءاً لا يتجزأ من نمط الحياة اليومي لهن وتمكينهن عبر ممارستها للأنشطة الرياضية التي يقدمها فريق عملنا الدؤوب والذي يحرص على توفير كل المساندة والدعم للمرأة وتعزيز وغرس القيم المجتمعية للجيل الجديد."

وأضافت الدكتورة أمنيات الهاجري على أن هناك هدفاً استراتيجياً تسعى إلى تحقيقه الرياضة النسائية الإماراتية، من خلال تشجيع المرأة على ممارستها، حيث قالت:" نحرص من خلال عملنا في الأكاديمية بالعمل على زيادة عدد الأنشطة النسائية في المجتمع وتوسيع قاعدة الإنجازات الوطنية مع التركيز على وضع استراتيجيات العمل التي تعزز من قدرات المرأة الإماراتية، لكي تتمكن من إثبات ذاتها، وتحقيق النجاح على مختلف الأصعدة"

 كما عبر السيد عبيد المزروعي، المدير العام لنادي كراكال للرماية عن سعادته بالنجاح الكبير والتعاون المثمر الذي جاء مع نهاية المنافسات والبطولة حيث قال:" سعداء جداً بأن نكون جزء من هذا التعاون الرياضي الذي نشهد من خلاله مشاركة كبيرة من السيدات في البطولة، مما يعكس التقدم الذي وصلنا إليه بتكاتف المجهود والعمل لنشر الثقافة الرياضية النسائية في المجتمع، واعتمادها كأسلوب حياة يتم اتباع نهجه ومسلكه".