19 نوفمبر 2016

 

" التواصل الفعال بين الرياضيين والمدربين هو المفتاح لتطوير مجتمع نخبة الرياضيات الإناث الإماراتي "

 

 

 

أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تدعم الإرتقاء بمستوى نخبة الرياضيات الإناث الإماراتيات وقد بدى ذلك واضحا من خلال الندوة التي نظمتها الأكاديمية خصيصا لهم
 
 
نظمت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية الرائدة في مجال الرياضة النسائية أمس الأربعاء، 16 نوفمبر بمقر الاكاديمية في أبوظبي، ندوة تتناول موضوع علم النفس الرياضي. وبناء على دعوة الأكاديمية حضر 50 مشاركا من الأندية والإتحادات الرياضية في أبوظبي إلى الندوة التي صممتها الأكاديمية خصيصا لاستهداف الرياضيات الإماراتيات المحترفات ومدربيهن.
 
 وتعد الندوة التي أقيمت تحت عنوان " ندوة علم النفس الرياضي للرياضيات والمدربين " الثانية من نوعها التي تنظمها الاكاديمية وتأتي تنفيذا لخطة الأكاديمية الإستراتيجية لرعاية جيل المستقبل من بطلات الإمارات من خلال دعم ومساندة تطورهن ونموهن من كافة الجوانب حتى خارج نطاق المهارات الفنية.
 
ركزت فعاليات الندوة على أهمية وكيفية بناء قنوات للتواصل الفعال بين المدربين والرياضيات وتلتها جلسة للإجابة على إسئلة المشاركين الذين جاؤوا لتبادل وجهات النظر والخبرات حول موضوع الطب النفسي الرياضي الهام والحيوي. وإلى جانب سبر أغوار العلاقة بين المدرب والرياضية، فقد تطرقت الندوة إلى الممارسات المثلى لإدارة القلق والتوتر الناجمين عن الأداء الرياضي، وحث المتحدثون في الندوة الرياضيات على تعزيز ثقتهن بأنفسهن لكي يتمكن من إطلاق العنان لقدراتهن الكامنة وتحقيق أقصى مستوى لأدائهن.
 
وفي معرض حديثها عن الندوة قالت مريم المنصوري  من إدارة التعليم و البحوث بالأكاديمية: " ان الأبحاث التي أجرتها الاكاديمية سابقا وخصوصا تلك التي أجريت خلال برنامج نخبة الرياضيات التي نظمته الأكاديمية مؤخرا هذا العام، أكدت بشكل واضح الحاجة إلى إنشاء آليات لتقديم الدعم الذي تحتاجه الرياضيات الإناث لتخطي القلق والتوتر الذي يصيبهن جراء الضغوط الشخصية والإجتماعية والثقافية أثناء سعيهن لاحتراف الرياضة " وأردفت قائلة " ان مثل هذه المبادرات كندوة الطب النفسي الرياضي تبرز دور الأكاديمية في سد الفجوات التعليمية في مجال الرياضة النسائية الإماراتية ".
 
كما شكلت الندوة فرصة لإدارة التعليم والأبحاث في الأكاديمية لتعميق  ابحاثها و إجراء استبيان مباشر للمشاركين في الندوة لترسم الاكاديمية صورة أدق لأوضاع ثقافة أداء التمارين البدنية في الإمارات وتحديد احتياجات الرياضيات الإماراتيات لكي يمضين قدما نحو النجاح والتفوق.
 
يجدر بالذكر ان الدوة تجيء كحلقة من من سلسة الندوات الشهرية التي أطلقتها الأكاديمية سبتمبر الماضي ( للمزيد من المعلومات يرجة الإطلاع على الموقع الإلكتوني للأكاديمية www.fbma.ae أو الإتصال بإدارة التعليم والبحث في الاكاديمية عبر عنوان البريد الإلكتروني education@fbma.ae ).