15 يناير 2021

نجاح كبير تحققه النسخة الثانية من بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للبولينج للسيدات

  • عودة بطولات البولينج وسط الإجراءات الاحترازية
  • أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تعزز مواهب السيدات في البولينج

الخميس، 14 يناير 2021، أبوظبي -الإمارات:

اختتمت أمس منافسات النسخة الثانية من بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك البولينج للسيدات بمركز خليفة الدولي في مدينة زايد الرياضية، التي تم تنظيمها تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي للسيدات ونادي العين للسيدات، بمشاركة  "34" سيدة، حيث احتلت اللاعبة ريم جمال المركز الأول برصيد  381 نقطة و اللاعبة شيماء الكعبي في المركز الثاني برصيد  369 نقطة و اللاعبة عفراء الهاجري في المركز الثالث برصيد 356 نقطة، كما رصدت الأكاديمية جوائز مالية للاعبات الفائزات بالمراكز المتقدمة بواقع "1500" درهم للأولى، و"1000" درهم لصاحبة المركز الثاني، و"500" درهم لصاحبة المركز الثالث، فضلاً عن الكؤوس والميداليات و شملت البطولة كل شرائح الفتيات والسيدات من مختلف الجنسيات والأعمار، والتي تشكل حافزاً كبيراً لاستنهاض طاقات السيدات الرياضية على الإبداع في اللعبة، وهو الأمر الذي يدفع المرأة لاحتلال مكانتها البارزة في المحافل كافة.

كانت المنافسة قوية بين اللاعبات خلال البطولة، والتي من شأنها أن تصب في خانة تنمية المواهب الوطنية مما يساعد ذلك أيضاً على خلق قاعدة واسعة من اللاعبات في البولينج التي نحتل فيها مكانة بارزة في الدولة من خلال البطولات والبرامج والأنشطة الرياضية المتنوعة، التي اعتمدتها الأكاديمية منهجاً ناجحاً للنهوض برياضة المرأة، كما حرصت اللجنة المنظمة على تطبيق الإجراءات الاحترازية بمنتهى الدقة حفاظاً على صحة اللاعبات بدءاً بمتابعة نتائج فحوص اللاعبات قبل بداية المسابقة، وإجراءات تعقيم الصالة، والتباعد الاجتماعي، والفاحص الحراري عند الدخول والخروج ومن هذا المنطلق يأتي تنظيم بطولة البولينج الثانية للسيدات وسط إقبال كبير فاق كل التوقعات بعد التسجيل الالكتروني الذي تم عبر الموقع الخاص بالأكاديمية.

عبرت الفائزة بالمركز الأول في البطولة اللاعبة "ريم جمال" عن فرحتها بهذه المشاركة وقالت: "إنها المرة الأولى التي أشارك فيه ببطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للبولينج للسيدات، علماً أنني سمعت عنها من خلال صفحات التواصل وهذا الأمر شجعني لأكون جزءاً من هذه التجربة التي تمنح الفتيات فرصة ابراز المواهب في بيئة امنة حيث كانت الأجواء تنافسية وحماسية مع الالتزام بكافة الاشتراطات الاحترازية، وأشكر كل القائمين عليها كما أتمنى أن تتكرر البطولة في نسخ قادمة".