22 فبراير 2020

بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، اختتمت اليوم (السبت) فعاليات النسخة السابعة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، أحد أهم فعاليات الفروسية في المنطقة، والتي نجحت في استقطاب أعداد كبيرة من الزوار على مدار أيامها الثلاثة، حيث شهد اليوم الأخير من البطولة منافسات متألقة بين أمهر الفارسات والفرسان من مختلف أنحاء العالم.

وحضر منافسات اليوم الثالث معالي جبر محمد غانم السويدي المدير العام لديوان ولي عهد أبوظبي، سعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، وسمو الشيخة شمسة بنت حشر بن مانع آل مكتوم رئيسة لجنة المنتخبات في اتحاد كرة الطائرة، وسعادة عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، سعادة ناعمة المنصوري عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وسعادة أمل عبد القادر العفيفي، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وسعادة أمل حسن بوشلاخ عضو اللجنة الانتقالية لاتحاد الإمارات لكرة القدم، نائب رئيس لجنة كرة القدم للسيدات باتحاد غرب آسيا، وسعادة ندى عسكر النقبي مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ، وسعاد السويدي مدير إدارة الدراسات في وزارة شؤون الرئاسة، إلى جانب سلطان محمد الظاهري مدير عام شركة اتصالات في أبوظبي، لارا صوايا، المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا» مدير عام الوثبة ستاليونز رئيس لجنة سباقات السيدات في الاتحاد الدولي «إفهار».

وقدمت النسخة السابعة من البطولة جوائز للمشاركين الرابحين وصلت إلى 650 ألف درهم إماراتي بعد أن قام 159 فارساً وفارسة من 26 دولة من مختلف أنحاء العالم، باستعراض مهاراتهم وجذب الحضور إلى رياضة الفروسية التي ترسخ تراث دولة الإمارات الرياضي العريق. 

وحرصت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية على الاستمرار في التعاون الوثيق مع الأندية المحلية للفروسية وقفز الحواجز، الأمر الذي يساهم في نجاح كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز عاماً تلو الآخر وإحداث تحول إيجابي كبير لهذه الرياضة، سعياً نحو تعزيز إرث رياضة الفروسية في دولة الإمارات بالتراث المحلي العريق والمستويات الرفيعة لأنشطة تربية وركوب وسباقات الخيول في الدولة.

وتوج معالي الشيخ نهيان بن مبارك الفارسات الفائزات بفئة الجائزة الكبرى هذا العام بكأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، حيث حصلت الفارسة سارة حسين صالح العرموطي من المملكة الأردنية الهاشمية على المركز الأول، تلتها في المركز الثاني الفارسة الإماراتية نادية عبد العزيز تريم، أما عن المركز الثالث فكان من نصيب الفارسة النرويجية أنيتا سندي.

وقالت الفارسة سارة حسين صالح العرموطي الفائزة في المركز الأول بفئة الجائزة الكبرى: "اليوم حققت الفوز برفقة حصاني طوكيو، المنافسة كانت صعبة والتحدي بأعلى مستوياته، وأتقدم بالشكر لدولة الإمارات ولأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية على تنظيم هذه البطولة الدولية التي لها مكانتها عالمياً، وأفخر بفوزي بالمركز الأول وبتكريمي من قبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك وزير التسامح في دولة الإمارات".

وتوجت سمو الشيخة شمسة بنت حشر بن مانع آل مكتوم، رئيسة لجنة المنتخبات في اتحاد كرة الطائرة الفائزين بفئة الجائزة الكبرى المصغرة لكأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز هذا العام، حيث فازت الفارسة البريطانية جورجيا تيم بالمركز الأول، وحصدت البريطانية هولي آن كورد المركز الثاني، وجاءت التشيكية فالنتينا كوكوفا في المركز الثالث.

  الشيخة فاطمة بنت هزاع: "النسخة السابعة من البطولة تخطت التوقعات بالنجاح الذي حققته"

 وبهذه المناسبة، توجهت سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات بالشكر والتقدير والعرفان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، على دعمها اللامحدود للمرأة الإماراتية، الامر الذي ساهم في تحقيق الإنجازات والنجاحات المرموقة للمرأة الإماراتية عاماً تلو الآخر

أضافت سموها: "إن ما شهدته النسخة السابعة من نجاحٍ كبير على صعيد المشاركة والحضور، هو دليل على نجاح الأكاديمية في أداء مهمتها المتمثلة في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة للأحداث الرياضية الدولية، ودعم وتمكين بنت الإمارات في مجال الرياضة النسائية، لتتمكن من تمثيل الإمارات بشكل لائق وأن تعتلي منصات التتويج في المحافل الرياضية الدولية".

وهنأت سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع جميع الفائزين في الكأس وتقدمت بالشكر لكافة المشاركين على المستوى المشرف الذي قدموه خلال منافسات البطولة.

الشيخة شمسة بنت حشر: فخورة برؤية المستويات المشرفة لفارسات الإمارات

وبدورها، قالت سمو الشيخة شمسة بنت حشر بن مانع آل مكتوم، رئيسة لجنة المنتخبات في اتحاد كرة الطائرة: "سعدت للغاية بتواجدي اليوم في كأس فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، ويغمرني الفخر برؤية الفارسات الإماراتيات فهم بالنسبة لي الفرحة الكبيرة، وأتمنى لهن كل التوفيق في مسيرتهن الرياضية، وأن ينتقلن من نجاح إلى آخر في طريق احترافهن لرياضة الفروسية".

 وشهد آخر أيام البطولة منافسات فئة "مواهب أكاديمية فاطمة بنت مبارك"، والتي تم إطلاقها للمرة الأولى العام الماضي، مما يعكس مساعي أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية المستمرة لتعزيز مشاركة المرأة الإماراتية من مختلف الأعمار وفي مختلف الميادين الرياضيّة.

 دعم الرعاة يعزز من نجاح البطولة

وحظت النسخة السابعة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز بدعم ومساندة كبيرة من مختلف الشركاء الاستراتيجيين، ومنهم مجلس أبوظبي الرياضي ووزارة شؤون الرئاسة، واسطبلات الشراع، وأبوظبي للإعلام وقناة "ياس"، واتحاد الإمارات للفروسية، بالإضافة إلى الاتحاد الدولي للفروسية وشركة "اتصالات"، إلى جانب العديد من الجهات الداعمة.

مهارات استثنائية في ختام البطولة

 "كراتشو" يخطف لقب دولية الخيول الصغيرة

 خطف الجواد الصغير "كراتشو" جائزة لقب البطولة الدولية لخيول القفز الصغيرة بصحبة الفارسة الدنماركية تينا لوند، بعد فوزهما في منافسة من جولة واحدة مع جولة تمايز على حواجز (125) سم للخيول عمر 6 سنوات والحواجز (130) سم للخيول عمر 7 سنوات، وتنافس على اللقب 23 خيلاً، نجح منهم 12 خيلاً في إكمال الجولة الرئيسة دون خطأ، والتمايز أكملته 12 خيلاً دون خطأ أيضاً، والزمن الأفضل في التمايز سجلته الفارسة لوند مع "كراتشو"، وبلغ (32.85) ثانية، وذهبت جائزة المركز الثاني للجواد "إيكاروس" والفارسة الأردنية سارة حسين وأكملت التمايز في (33.09) ثانية، والمركز الثالث نالته الفرس "دانسفلور دوريفال" وأنهت التمايز مع فارسها عبد الرحمن العبدولي في زمن بلغ (33.14) ثانية.

الغامدي يحلّق بلقب الشباب إلى السعودية

 حلق الفارس السعودي عبد الله الغامدي بجائزة لقب المنافسة الدولية لفئة الفرسان الشباب، بمواصفات الجولة مع تمايز على حواجز (135) سم، وتنافس على لقبها 18 فارساً وفارسة، ونجح منهم ثلاثة فرسان في الانتقال إلى جولة التمايز التي أكملها نظيفة دون خطأ فارسان، أولهما الفارس الغامدي والفرس "غويدينا" وأنهى التمايز في (46.98) ثانية، تاركاً جائزة المركز الثاني للفارس الفلسطيني أيمن العنيس والجواد "جولدن بوي بي اس" والزمن (48.40) ثانية، ونال جائزة المركز الثالث الفارس الإيرلندي جاك ريان والجواد "كويك ستار كيرفيك" بزمن التمايز (38.22) ثانية فقط، ولكن مع 4 نقاط جزاء نقلته مباشرة إلى المركز الثالث.

وتعليقًا على فوزه قال عبد الله الغامدي من المملكة العربية السعودية، الفائز بالمركز الأول: "سعيد وفخور بفوزي في المركز الأول في فئة الشباب، خاصة وأن هذه مشاركتي الأولى في بطولة كأس فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، لقد كانت المنافسات قوية حيث ضمت البطولة أفضل وأهم المواهب العالمية، لكن بعد التدريب المكثف الذي حظيت به والتشجيع والدعم، استطعت الظفر بالمركز الأول وتحقيق الفوز في فئة تعد من أصعب الفئات المشاركة.

المازمي تحرز المركز الأول في المنافسة المحلية الثانية

 أحرزت الفارسة عائشة محمد المازمي بالجواد "لونهيرز بي" جائزة المركز الأول في المنافسة المحلية الثانية، بمواصفات المرحلتين على حواجز (110) سم، وبمشاركة 68 فارسة من المنتسبات إلى أندية ومراكز الفروسية بالإمارات، ونجحت 21 فارسة في إكمال المرحلة الاولى دون خطأ وواصلن الأداء في المرحلة الثانية، و10 فارسات منهن أكملن المرحلة الثانية دون خطأ واشتد التنافس بينهن حتى الفارسة قبل الأخيرة في قائمة المشاركات، وبفارق التوقيت فازت الفارسة عائشة المازمي مع "لونهيرز بي" من نادي الشارقة للفروسية، وأنهت المرحلة الثانية في زمن سريع بلغ (17.78) ثانية، فوز المازمي جاء على حساب الفارسة هارلي جيد نورث بالجواد "غليندال" من اسطبلات وادي العوير حيث أكملت المرحلة الثانية في (18.36) ثانية، وبدورها أزاحت الفارسة ليلاك كوجاك بالفرس مونيلا"، بعد نيلها الصدارة المؤقتة نتيجة إكمالها المرحلة الثانية في زمن بلغ (20.28) ثانية.

 "قرية الفروسية".. أنشطة تفاعلية وترفيهية مستوحاة من عالم الفروسية

 ونجحت "قرية الفروسية في استقطاب أعداد كبيرة من الجمهور على مدار الأيام الثلاثة لانعقاد البطولة في منتجع الفرسان الرياضي الدولي، حيث حظي الزوار بفرصة الاستمتاع بتجارب ترفيهية مجانية لا مثيل لها مع العديد من الأنشطة التفاعلية والترفيهية المستوحاة من عالم الفروسية، والتي تضمنت منصات الموسيقى الحية ومختلف خيارات المأكولات الشهية التي قدّمتها عربات الطعام الموجودة، علاوةً على أكشاك المنتجات اليدوية لعلامات تجارية إمارتية وعالمية عالية المستوى، وقدمت قرية الفروسية العديد من الألعاب للزوار الصغار، الذين قضوا أوقاتاً مميزة مع عائلاتهم وسط أجواء تميزت بطابع الفروسية الفريد.