22 فبراير 2021

أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تنجح في تقديم حدثاً استثنائياً للعالم

  • كلمة السر في تحقيق نجاح البطولة تكمن في التكاتف والتعاون بين مؤسسات الدولة
  • عاصمة الرياضة أبوظبي تتميز بكل مقومات النجاح لاستضافة الأحداث الدولية

الاثنين، 22 فبراير 2021، أبوظبي الإمارات: 

كانت النسخة الثامنة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز أفضل فرصة لخيول قفز الحواجز والفرسان على حد سواء، في وضع دولة الإمارات العربية المتحدة في مقدمة الوجهات الرياضية والترفيهية للعالم كافة، حيث استضاف نادي أبوظبي للفروسية أفضل المواهب المحلية والدولية في رياضة الفروسية حين تنافس 131 متسابقًا من 26 دولة مختلفة على مدى ثلاثة أيام في بطولة استمرت من يوم الخميس 18 فبراير حتى السبت 20 فبراير 2021، وضمت حينها مواهب قفز الحواجز والمبتدئين من بين 12 فئة مختلفة موزعة على هذه أيام. للتنافس على جوائز وصلت مجموعها إلى 525 ألف درهم إماراتي.

أقيمت بطولة الكأس تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، "أم الإمارات". وبتوجيهات من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات.

وجاءت افتتاحية "اليوم الأول" الذي يبلغ قيمة جوائزه 70 ألف درهم من البطولة بشوط من جولة واحدة على حواجز بلغ ارتفاعها (125) سم للخيول عمر 6 سنوات، و(130) سم للخيول عمر 7 سنوات، بجوائز قيمتها 30 ألف درهم، تنافس عليها 18 فارساً، نجح منهم 6 فرسان في إكمال الجولة دون خطأ، وبفارق التوقيت فاز بصدارة المنافسة الفارس السوري شادي غريب بالجواد "أليت دو بونتس" (7 سنوات) وأنهى الجولة في زمن بلغ (58.33) ثانية، ونالت جائزة المركز الثاني الفارسة الدنماركية تينا لوند بصحبة الجواد "إفن فلو اتش بي آر" (7 سنوات) والزمن (61.92) ثانية، وجائزة المركز الثالث كسبها فارسنا سالم أحمد السويدي بالجواد "كووبر" (6 سنوات) وأكمل معه الجولة في زمن بلغ (64.81) ثانية،

يليها في "اليوم الثاني" الذي بلغ مجموع جوائزه "150" ألف درهم كانت المنافسة الدولية الأولى لفئة الفرسان الأشبال، من جولة واحدة على حواجز ارتفاعها (110) سم، تنافس 14 فارساً وفارسة من 5 دول، وحاز على الصدارة وجائزة المركز الثاني فارسنا الشبل مبخوت عويضة الكربي، وحقق الفوز مع الجواد "زاندوكان سي" والزمن (56.37) ثانية، والمركز الثاني بالفرس "المزيونة" والزمن (60.35) ثانية، ونالت جائزة المركز الثالث الفارسة شمسة المهيري مع الفرس "برازوريا دو سيملي" وأكملت الجولة في زمن بلغ (60.49) ثانية.

بعدها أسدل الستار على فعاليات النسخة الثامنة للبطولة في "اليوم الثالث" الذي بلغ مجموع جوائزه "180" ألف بالإضافة إلى جائزة لونجين الكبرى المقدرة ب"125" ألف، بحيث جاءت منافسة الكأس بمواصفات الجولة الواحدة مع جولة للتمايز، وصمم مسارها بحواجز بلغ ارتفاعها (145) سم، وقبلت تحديات المنافسة 11 فارسة من 9 دول، ووفقت فارستان من إكمال الجولة الرئيسة دون خطأ، وتجدد بينهما التنافس والتحدي في جولة التمايز، الفارسة النرويجية "أنيتا ساندي" بجوادها "فور كاش 2" أكملت جولة التمايز في زمن بلغ (44.92) ثانية، وبرصيد 4 نقاط جزاء، ونالت الصدارة وتوجت بكأس البطولة، التي سبق لها الفوز بلقبها كبطولة محلية عام (2013)، وفي العام 2015 بعد ترفيعها إلى بطولة دولية من فئة النجمتين، وتوجت بجائزة المركز الثاني الفارسة البريطانية جورجيا تيم مع الجواد "زد سفن آسكوت"، وأنهت جولة التمايز في زمن بلغ (46.53) ثانية، وبرصيد 4 نقاط جزاء أيضاً، وذهبت جائزة المركز الثالث إلى الفارسة الدنماركية تينا لوند مع الجواد "كارالو" نظير نتيجة أدائها في الجولة الرئيسة

 

حققت الكأس السنوية أهدافها الأساسية في تشجيع الشباب والمواطنين الإماراتيين على المشاركة في الرياضة، ورياضات الفروسية على وجه الخصوص، باعتبارها إرثاً من أجدادنا الذي تركوه للأجيال وإن الإقبال من الفارسات والفرسان المحليين والدوليين يترجم هذا النجاح بالأرقام ويرسل رسالة أمل من أبوظبي إلى عالم الرياضة.

وتحظى بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية الثامنة لقفز الحواجز بدعم كبير من الشركاء الاستراتيجيين مثل؛ مجلس أبوظبي الرياضي، اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، الاتحاد الدولي لرياضة الفروسية، لونجين، اسطبلات الشراع، شركة أبوظبي للإعلام، تلفزيون ياس، زهرة الخليج، بالإضافة إلى جمعية الإمارات للجواد العربي ومستشفى برجيل وهيئة أبوظبي للدفاع المدني.

عبرت "أنيتا" الفارسة الفائزة بالجائزة الكبرى عن فرحتها بالفوز حيث قالت: "إنها المرة الثالثة التي أفوز بهذا اللقب الغالي على قلبي، وأحب أن أشارك في بطولة كأس الأكاديمية الدولية لقفز الحواجز فهي تعني لي الكثير، وأشكر كل العاملين على هذا الحدث الذين تمكنوا من تنظيمه بكافة الاحترازات، كما أتمنى أن أتواجد معكم في المحافل القادمة"