28 أغسطس 2019

قامت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بتوقيع مذكرة تفاهم مع الإتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي إيذاناً بانطلاق مرحلة جديدة من التعاون بين الطرفين في مجال نشر وتطبيق الرياضة النسائية على مستوى مؤسسات التعليم العالي في دولة الامارات العربية المتحدة جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي أقيم في مجلس أبو ظبي الرياضي صباح الأربعاء (28 أغسطس).

وقام بتوقيع المذكرةكل من سعادة الدكتورة أمنيات الهاجري، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وسعادة الدكتور سعيد حمد الحساني، رئيس الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي بحضورالأمين العام للاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي.

 

وافتتحت الدكتورة أمنيات المؤتمر الصحفي الخاص بتوقيع الاتفاقية بكلمة ترحيبية هنأت بها نساء الوطن بمناسبة "يوم المرأة الإماراتية" الذي خصصته قيادة دولتنا الرشيدة بأهمية مساهمة ابنة الإمارات و دورها في جهود التنمية و نهضة البلاد و من هذا المنطلق تحتفل دولتنا الحبيبة بمسيرة نجاحات بناتها وإنجازاتهن المتميّزة و التي استطاعت بإصرارها اكتساب مكانتها الموعودة في المجتمع عن جدارة و استحقاق، وجهت من خلال هذه المناسبة أسمى أيات الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام و الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية و رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الامارات " حفظها الله على ما تقدمه من دعم لامحدود للمرأة الإماراتية.

 

نصت الاتفاقية على أن يعمل الطرفان على دعم وتسهيل دور المرأة في مجالات الرياضة بالإضافة إلى توفير كافة الإمكانات للفتيات والطالبات لممارسة الرياضة بهدف الوصول إلى تحقيق أهدافهن و من ثم تشجيع المواهب من خلال التدريب الرياضي وتوفير الدعم اللوجيستي تحت إشراف المدربين في مختلف الألعاب الرياضية والمضي قدماً والتعاون على كافة الأصعدة الرياضية، كما تضمن تشكيل لجان فنية لتشرف على البرامج الرياضية التي تقيمها المؤسسات التعليمية والجامعات واقتراح ما تراه مناسباً من خطط مستقبلية واضحة.

اتفق الطرفان على التعاون فيما بينهما لطرح، تفعيل وتطوير الأنشطة الرياضية النسائية على مستوى الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة، لضمان استمرارية مشاركة الطالبات في ممارسة الرياضة بعد التخرج من المرحلة الثانوية والانخراط في الحياة الجامعية لتصبح عادة أساسية في حياتهم اليومية و ذلك لبناء جيل صحي ذو لياقة بدنية عالية ليسهم في بناء المجتمع ولتنمية الدولة.

جاءت هذه المبادرة تزامناً مع عام التسامح وبناء جسور التواصل والإبداع وعدم التفرقة بين الجنسين من خلال الاهتمام برياضة المرأة وضرورة توفير البنية التحتية الملائمة لها، ووضع استراتيجيات العمل الدؤوب، لكي تتمكن المرأة من إثبات ذاتها، وتحقيق النجاح الذي تطمح له.

وأكد "سعادة الدكتور سعيد حمد الحساني" رئيس الإتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي على أهمية الاقتداء بنهج القيادة الرشيدة في الإمارات تجاه هذا القطاع المهم وحرصها على تمكين شابات الوطن وتعزيز دورهن ومكانتهن الرياضية في المجتمع، وأضاف أن دولة الامارات شهدت توسعاً وتطوراً كبيراً في المجال الرياضي، مما عزز مكانتها الدولية المرموقة عالمياً واستضافة دولتنا للأحداث الرياضية العالمية وبلوغها مراكز متقدمة عالمياً.

كما أضافت سعادة الدكتورة أمنيات الهاجري أن : " الهدف من الاتفاقية تشجيع الطالبات في مؤسسات التعليم العالي على ممارسة الرياضات الجماعية بشكل أكبر و التميز فيها مثل ما عهدنا منهن دائماً، و زيادة قاعدة مشاركتهن في البطولات المحلية و العالمية بالإضافة إلى اتخاذ الرياضة كنمط حياة و نشر الوعي في مجتمعاتهن لخدمة هذا الوطن المعطاء، الجهود المبذولة لتمكين المرأة الإماراتية تجاوزت سقف الطموحات، و بنات الإمارات أثبتوا تفوقهن في مجالات عديدة و مختلفة أبرزها الرياضة"