20 ديسمبر 2016

بمشاركة 23 دولة

 

 

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك " أم الإمارات" رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وفي ظل إشراف ومتابعة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي ابوظبي للسيدات .

تقام في 5 وحتى 7 من يناير المقبل منافسات النسخة الثالثة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك للتزلج الإستعراضي على الجليد في صالة أبوظبي للتزلج بمدينة زايد الرياضية وذلك بتنظيم أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية وبالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد الرياضات الجليدية وتحت إشراف الاتحاد الدولي للتزلج حيث يتمتع إتحاد الإمارات للرياضات الجليدية بالعضوية العربية الوحيدة في الإتحاد وتعتبر كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك للتزلج الإستعراضي منافسة دولية معتمدة من قبل الإتحاد شأنها في ذلك شأن بطولات العالم للتزلج ومسابقات التزلج في الألعاب الاولمبية كما تكتسب الكأس أهمية كونها البطولة الوحيدة للتزلج الإستعراضي التي تقام في منطقة الشرق الأوسط.

تم الإفصاح عن ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أمس الاثنين 19 ديسمبر في مقرها بأبوظبي بحضور فاطمة العلي منسقة الفعاليات الدولية بالاكاديمية، و نوف العلي رئيس قسم الفعاليات بمجلس أبوظبي الرياضي و رقية كوكران مدير التزلج الإستعراضي باتحاد الإمارات للرياضات الجليديةونجمة التزلج الإستعراضي الإماراتية زهرة لاري.

وتتميز نسخة هذا العام من الكأس بمشاركة دولية واسعة حيث ستضم المنافسات مشاركة 91 لاعب ولاعبة يمثلون 23 دولة من شتى أنحاء العالم هي: الإمارات، أستراليا، روسيا، كندا، فرنسا، النمسا، هونج كونج، كزخستان، أستونيا، فنلندا، الصين تايبيه، جمهورية التشيك، اليونان، أندونيسيا، ليتوانيا، ماليزيا، هولندا، بولندا، سلوفينيا، جنوب أفريقيا، سنغافورة، سويسرا وتايلند. وستشمل منافسات الكأس أربعة  فئات هي فئة المحترفين، فئة الشباب، فئة المبتدئين المتقدمة وفئة المبتدئين الأساسية (أ) و (ب) حيث ستضم كل فئة مسابقتين منفصلتين للذكور و الإناث.

وعلى صعيد المشاركة الإماراتية ستشهد الكأس مشاركة 6 لاعبات مواطنات هن زهرة لاري في فئة الحترفين وشيخة الظاهري وأميرة مبارك في فئة المبتدئين المتقدمة وعلياء الظاهري ومهرة البلوشي و اللاعب دياب الدرمكي في فئة المبتدئين الأساسية. وستقام بالتوازي مع منافسات الكأس هذا العام بطولة الإمارات الوطنية للتزلج الإستعراضي على الجليد التي ستتنافس فيها لاعبات الإمارات على نيل لقب بطلة الإمارات للتزلج الإستعراضي على الجليد.

يأتي تنظيم الكأس للعام الثالث على التوالي كاحدى ثمار اتفاقية التعاون الموقعة بين الاكاديمية واتحاد الإمارات للرياضات الجليدية، ولقد حقق التعاون بين الطرفين العديد من النجاحات أبرزها نيل اتحاد الرياضات الجليدية للعضوية الرسمية للإتحاد الدولي للتزلج وترسيخ موقع رياضة التزلج الإستعراضي على خارطة الرياضات في أبوظبي إضافة إلى دعم ورعاية اللاعبات المواطنات اللاتي يمارسن اللعبة حيث يأتي ذلك في سياق الخطط الإستراتيجية للأكاديمية الرامية إلى تعزيز حضور المرأة والقتاة الإماراتية في مختلف المحافل الرياضية عبر رعاية المواهب الواعدة وتطوير الكوادر الرياضية النسائية وصولا إلى تحقيق المزيد من الإنجازات لصالح قطاع الرياضة النسائية الإماراتي.

وفي بداية المؤتمر الصحفي رفعت فاطمة العلي بالأكاديمية أسمى آيات الشكر والعرفان وتقديرها  لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على رعايتها الكريمة لهذه الكأس الرائدة في العالم العربي والشرق الأوسط والتي تكتسب مزيدا من الزخم عاما بعد عام بفضل رعاية سموها المستمرة لكل الأنشطة والمبادرات التي من شأنها الإسهام في الدفع قدما نحو تمكين المرأة الإماراتية في كافة القطاعات لا سيما في قطاع الرياضة النسائية. وعبرت العلي عن عظيم امتنانها وتقديرها للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان على متابعتها واهتمامها الكبيرين بأعمال تنظيم الكأس انطلاقا من حرصها على إخراجها على الوجه الامثل مشيرة إلى دورها العظيم تجاه الأكاديمية والمتمثل بتقديم الدعم والتوجيه لكافة أنشطة وبرامج ومخططات الأكاديمية سعيا لخدمة رسالتها المتمثلة في تطوير قطاع الرياضة النسائية الإماراتي.

وقالت العلي " ان الأكاديمية فخورة بتنظيم هذا الحدث الرياضي الفريد من نوعه في المنطقة للعام الثالث على التوالي خاصة وأن عدد المشاركين نسخة هذا العام من الكأس والذي يبلغ 91 لاعبا ولاعبة يمثلون 23 دولة من مختلف انحاء العالم وهذا العدد  يزيد بأضعاف عن عدد المشاركين في نسخة العام الماضي كما اننا في الاكاديمية فخورون بمشاركة 6 لاعبات إماراتيات في منافسات الكأس إضافة إلى منافسات بطولة الإمارات الوطنية للتزلج الإستعراضي على الجليد ونحن على ثقة بأن لاعبات الإمارات على مستوى جيد من الإستعداد لخوض منافسات البطولتين وكلنا أمل أن يحرزن هذا العام المزيد من النجاحات التي تضاف لسجل الرياضة النسائية الإماراتية ".

وأعربت العليعن حرص الأكاديمية على الحفاظ على شراكات فاعلة وبناء مع المؤسسات والإتحادات الرياضية الإماراتية ايمانا من الأكاديمية بان السبيل لتطوير الرياضة الإماراتية يكمن في تكامل الأدوار بين هذه المؤسسات وأكدت ان الأكاديمية تعتز بالتعاون مع مجلس أبوظبي لرياضي وبشراكتها مع إتحاد الإمارات للرياضات الجليدية مضيفة ان اتفاقية التعاون بين الطرفين كان لها عظيم الأثر في إنجاح تنظيم الكأس على مدار السنوات الثلاث الماضية كما عادت الشراكة بالكثير النتائج التي انعكست على الطرفين بشكل إيجابي.

كما عبرت عن شكر وتقدير الأكاديمية لمجلس أبوظبي الرياضي على دعمه المقدر لإنجاح تنظيم هذا الحدث الرياضي الكبير، وثمنت المجهودات العظيمة التي يقدمها إتحاد الإمارات للرياضات الجليدية من خلال تعاونه مع الأكاديمية لتنظيم الكأس وسعي الإتحاد الدائم إلى الإرتقاء بمكانة رياضات التزلج في الساحة الرياضية الإماراتية و شكرت العلي كل من مستشفى هيلث بوينت ( راعي الخدمات الصحية ) و شركة أبوظبي للإعلام ( الشريك الإعلامي ) و مجلس أبوظبي الرياضي و كافة المساهمين  في الحدث وتمنت النجاح والتوفيق لكافة المشاركين في البطولة خصوصا لاعبات الإمارات.

من جانبها أشادت نوف العلي بمجلس أبوظبي الرياضي بدعم  ورعاية القيادة الحكيمة لقطاع الرياضة الإماراتية مشيرا إلى ان العمل الرياضي الإماراتي استطاع أن يحظى بمكانة مرموقة دوليا بفضل هذه الرعاية موضحة ان الرياضة النسائية في الدولة شهدت تطورا كبيرا وحققت العديد من النجاحات في السنوات الماضية نتيجة للعناية التي توليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقطاع مضيفة ان مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان يقف دائما خلف كل المبادرات والبرامج التي تعمل على الإرتقاء برياضة المرأة في أبوظبي مثمنة الدور الذي تقوم به أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية برئاسة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان مشيرة إلى ان جهود الأكاديمية وتوجيهاتها الرشيدة اسهمت بشكل كبير في توجيه دفة مسيرة الرياضة النسائية في أبوظبي ودولة الإمارات نحو التطور والإزدهار.

ونوهت نوف العلي إلى ان حجم المشاركة الدولية الكبيرة التي تتمتع به النسخة الثالثة من الكأس يدل على مدى النمو السريع الذي حققته البطولة في عالم التزلج الإستعراضي كما يبرز مدى الثقة التي تتمتع بها أبوظبي من جانب المجتمع الرياضي الدولي في مجال تنظيم الأحداث والمنافسات الرياضية الدولية نظرا لتطور البنية التحتية للمنشآت الرياضية في الإمارة كما أكدت على أهمية الكأس في تلبية الطموحات والتطلعات الرياضية للسيدات والفتيات في أبوظبي عبر فتح المجال لهن لتنمية مهاراتهن واكتساب المزيد من الخبرات تمهيدا للإنطلاق إلى فضاء المنافسات الدولية رفيعة المستوى.

و بدورها أعربت رقية كوكران مدير التزلج الإستعراضي بإتحاد الإمارات للرياضات الجليدية ، عن شكرها لمجلس أبوظبي الرياضي و للإتحاد لتعاونهم البناء مع الأكاديمية خلال السنوات الماضية وسعيهم الدؤوب من أجل تنمية رياضة التزلج الاستعراضي والتعريف بها ونشر ثقافتها وسط الجمهور الإماراتي مما أثمر عن حصول الإمارات على العضوية الكاملة لإتحاد التزلج الدولي والتي أثبتت بذلك أن دولة الإمارات العربية المتحدة و مدينة أبوظبي قد أصبحتا قبلة رئيسية لكافة الرياضيين و هدفاً رئيسياً لإقامة كافة الأحداث الدولية.

و عن الكأس ذكرت كوكران إن كأس هذا العام بإصدارها الثالث قد فاقت جميع التوقعات من حيث المشاركة الكبيرة سواء على النطاقين المحلي والدولي ، حيث أن العام الماضي قد شهد مشاركة 66 لاعبا ولاعبة و مشاركاً بينما بلغ هذا العام عدد الاعبين و اللاعبات 91 لاعبة ولاعباً بالإضافة إلى 14 حكماُ و موظفاً و فنياً دولياً إنتدبهم الإتحاد الدولي لإدارة مجريات منافسات الكأس، و هو ما يدل على الإقبال الكبيرة على هذه الكأس و ذلك لتوفر البنية التحتية المناسبة في مدينة أبوظبي و التي تمنحها الأفضلية على سواها لكتون مسرحاً لمنافسات هؤلاء اللاعبين و اللاعبات ، يتبارون فيها للحصول على النقاط الثمينة التي ستخولهم للمشاركة في البطولة الأوروبية للتزلج الإستعراضي على الجليد التي ستقام مطلع شهر فبراير من العام القادم ، و للمشاركة أيضاً في كأس العالم للصغار و الشباب للتزلج الإستعراضي على الجليد و الذي سيقام في شهر مارس من العام القادم.

وصرحت زهرة لاي ان مشاركتها في الكأس لهذا العام تعد فرصة فريدة لشحذ مهاراتها الفنية تمهيدا للأولمبياد الشتوي 2018 حيث انها ستتنافس خلالها مع نخبة من أبطال العالم ، مما سيكسبها كماً كبيراً من الخبرات و التقنيات و المهارات ، كما أن كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك للتزلج الإستعراضي في العامين الماضيين اسهمت بشكل واضح في تطوير مهاراتها ومنحتها فرصة مميزة لاكتساب المزيد من الخبرات من خلال التنافس مع بطلات العالم في التزلج الإستعراضي مشيرة إلى أنها أكملت فترة استعدادها للبطولة وانها جاهزة بدنيا وفنيا لتطبيق هذه الخبرات وإحراز نتائج أفضل هذا العام مضيفة ان الثقة الغالية التي منحتها الأكاديمية لها تدفعها إلى بذل أقصى جهد ممكن لكي تحقق النجاحات لصالح الرياضة النسائية الإماراتية.