6 مارس 2015

فاطمة بنت هزَّاع تشهد ختام كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز

وأنيتا تتوج بسباق "الجائزة الكبرى" وتينا "بالجولة المتوسطة"

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، والرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أم الإمارات، وفي حضور الشيخة فاطمة بنت هزَّاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ورئيسة نادي أبوظبي للسيدات، اُختتمت في أبوظبي أمس منافسات كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز وتم تتويج الفائزات. وحققت الفارسات الإماراتيات المشاركات في البطولة، والتي جرت في مضمار نادي أبوظبي للفروسية، نتائج ملفتة في ظل مشاركة 50 فارسة عالمية يمثلن 29 دولة عربية وأجنبية، وذلك تحت الإشراف الكامل لكوادر تحكيمية وتنظيمية نسائية.‎

حضر حفل التتويج الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية ورئيس لجنة رياضة المرأة، والشيخة حصة بنت سلطان بن خليفة آل نهيان والشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، ومريم الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وناعمة المنصوري عضو مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ومدير عام مطبعة المكفوفين، إلى جانب أعضاء مجلس إدارة الأكاديمية نورة خليفة السويدي، والدكتورة مي الجابر، والدكتورة أمنيات الهاجري، والدكتورة موزة الشحي، وأمل العفيفي، وريسة حميد الكتبي مدير عمليات الأكاديمية.            

رفعت الشيخة فاطمة بنت هزَّاع بن زايد آل نهيان أسمى آيات الشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أم الإمارات، لرعايتها السامية لكأس الأكاديمية الدولي لقفز الحواجز. وأشادت أيضًا بدور مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان ودعمه المتواصل لتقدّم الرياضات كافة ولرياضة المرأة على وجه الخصوص مثنية على التعاون المميز من جانب اتحاد الفروسية برئاسة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، وتوجهت بالشكر لنادي أبوظبي للفروسية والرعاة والداعمين للحدث.
وأعربت الشيخة فاطمة بنت هزاع عن اعتزاز الأكاديمية بدعم طموحات الفتيات الإماراتيات وتطلعاتهن في مختلف الألعاب الرياضية، وأهمية الشد من أزرهن أثناء تمثيل الإمارات في البطولات الدولية ورفع راية الوطن عالية شامخة مشيدةً بفارسات الإمارات ومشاركتهن المميزة إلى جانب الفارسات الدوليات في منافسات البطولة التي أكدت من جديد قدرة ومكانة بنات الوطن على تحقيق أفضل النتائج والإنجازات بفضل إرادتهن وإمكانياتهن وآمالهن الكبيرة.

وأضافت أن الأكاديمية تحرص على تنظيم هذه الفعاليات لتطوير الرياضة وتنمية خبرات الفتيات الإماراتيات ومهاراتهن ورفع مستوياتهن وإكسابهن مزيداً من الخبرة بما يعزّز حضور الفتاة الإماراتية في البطولات الدولية ويمكِّن اللاعبات والفرق الوطنية من تحقيق إنجازات في الرياضة لصالح الإمارات.

وأشادت أيضًا بالنجاحات التي حققتها منافسات كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك لقفز الحواجز، والتي نظمتها الأكاديمية وسط مشاركة نخبة من الفارسات الدوليات، وقدمت التهنئة إلى جميع الفارسات اللائي حصلن على المراكز الأولى في الثلاث جولات، مؤكدةً أن الأكاديمية تولي اهتمامًا كبيرًا لرعاية ودعم الفارسات الإماراتيات اللواتي أثبتن قدراتهن في البطولات الخاصة بسباقات الخيل، والقدرة على التحمل وقفز الحواجز على المستويين المحلي والدولي، كما أشارت إلى أن تلك الإنجازات تفخر بها الأكاديمية وجميع سيدات وفتيات الإمارات، التي تتطلع الأكاديمية من خلال ما تضعه من برامج وخطط إلى دعمها وإضفاء مزيدٍ من النجاحات على مسيرتها المقبلة.

تَوّجت الدكتورة موزة الشحي عضو مجلس إدارة الأكاديمية، ومريم العميرة مديرة إدارة الأحداث الرياضية في الأكاديمية أنيتا أنيكيا ساندي، نرويجية الجنسية، بلقب سباق الجائزة الكبرى، حيث قطعت الجولة الأولى في 80:28 ثانية، والجولة الثانية في 40:72 ثانية دون أخطاء، وحلّت الأيرلندية ميرون هيوجس بالمركز الثاني بعد تخطيها الجولة الأولى في 86:04 ثانية والجولة الثانية في 41:69 ثانية دون أخطاء أيضاً،  في حين استطاعت الفارسة الإماراتية نادية عبد العزيز تريم الوقوف في المقدمة ومزاحمة كبار فارسات العالم وذلك بعدما فازت بالمركز الثالث بعد قطعها الجولة الأولى في 79:40 ثانية والثانية في 43.17 ثانية.

‎وحصلت البطلة على الكأس الذهبية، فيما حصلت الفائزة الثانية على الكأس الفضية، والثالثة على الكأس البرونزية،  وظفرت بلقب الجولة الصغرى في مستهل منافسات البطولة البريطانية شريا راديا بزمن 54:96 ثانية وحصلت على الكأس الذهبية، وحلّت الفارسة الإماراتية العنود عبد الله سلطان بالمركز الثاني بزمن 58.03 لتنال الكأس الفضية، فيما فازت الفارسة شمه

عتيق الهاملي بالمركز الثالث بزمن 58.16 ثانية وحصلت على الكأس البرونزية. ونجحت الدنماركية تينا لوند في الفوز بلقب الجولة المتوسطة، وحصلت على 65 نقطة بزمن 47:89 ثانية، لتنال الكأس الذهبية، وحلت الأيرلندية ميرون هيوجس بالمركز الثاني بمجموع نقاط يصل إلى 65 نقطة بزمن 48:89 ثانية لتحصد الكأس الفضية، في حين حصلت الفارسة الإماراتية نادية عبد العزيز تريم على المركز الثالث بمجموع 65 نقطة وبزمن 50:07 ثانية لتظفر بالكأس البرونزية.

وأقيمت الفعالية تحت تنظيم الأكاديمية ودعم مجلس أبوظبي الرياضي، وذلك بالتعاون مع اتحاد الفروسية ونادي أبوظبي للفروسية وأبوظبي للإعلام و"فيولا كوميونيكيشنز" و"لونجينز".

وبلغت قيمة الجوائز المالية 300 ألف درهم تم توزيعها على الفائزات في بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز التي شهدت مشاركة ميدانية كبيرة.