18 يناير 2016

 

 

 

دشنت اللجنة النسائية في الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية أعمالها من خلال افتتاح مقرها رسمياً في أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في أبوظبي أمس الأول.

 

حضر حفل الافتتاح رئيس الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية سالم الحبسي، وأعضاء اللجنة النسائية من الدول الخليجية، القطرية لولوة المري ومن السعودية ابتسام الحبيل، ومن الكويت ريم التيتون والبحرينية إيمان الصالحي، وأمل العفيفي وأمل بو شلاخ وناعمة المنصوري، والدكتورة أمنيات الجابري وعدد من الشخصيات الرياضية في الإمارات.

وبدأت عضو مجلس إدارة الأكاديمية الدكتورة مي الجابر كلمتها الافتتاحية بتقديم جزيل الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، على دعمها الدائم ورعايتها لكل الأنشطة التي من شأنها رفعة الرياضة النسوية في الخليج والوطن العربي.

وأكدت الجابر أن استضافة الأكاديمية للجنة النسوية في الاتحاد الرياضي الخليجي جاء تنفيذاً لتوجيهات الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي سيدات أبوظبي.

واعتبرت عضو مجلس إدارة الأكاديمية اختيار أبوظبي مقراً للحنة النسوية في الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية، تجسيداً للمكانة المهمة التي وصلت إليها العاصمة الإماراتية بعد أن أضحت نقطة الانطلاق وحلقة وصل لكافة الإعلاميين والرياضيين من دول الخليج والعالم العربي.

واستعرضت ندى الشيباني، رئيسة اللجنة النسوية في الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية، خمسة أهداف رئيسية للجنة في سنتها الأولى، جاءت في مقدمتها جمع الإعلاميات الخليجيات العاملات في المجال الرياضي بمختلف القنوات المرئية والسمعية والمكتوبة، وحتى الإعلام الجديد تحت مظلة واحدة، أما ثاني الأهداف فهو توسيع قاعدة الممارسات لمهنة الصحافة الرياضية عبر استقطاب المواهب وطالبات الجامعات والكليات، فيما جاء ثالث أهداف اللجنة في تنمية مهارات الإعلاميات وتمكينهن من أدوات الإعلام الحقيقي للوصول إلى الاحترافية، وأعقبها هدف التواصل مع الاتحاد الدولي والآسيوي وفتح آفاق تعاون جديدة، فيما كان الهدف الخامس والأخير للجنة في حصول المؤسسات والهيئات واللجان النسوية في الخليج على دعم لا محدود لنشاطاتهم المختلفة.

من جهة أخرى قامت الشيباني بعرض مهام اللجنة لعام 2016، شملت عمل جولة خليجية للتنسيق مع اللجان المحلية والنسوية، وحصر أعداد الإعلامايات في الخليج والسجلات في اللجان المحلية لفتح باب العضوية في اللجنة النسوية، والتواجد في دورة الألعاب لأندية السيدات التي ستقام في مدينة الشارقة العام الجاري، وتنظيم ورش عمل مختلفة خلال العام في دول مجلس التعاون الخليجي.

 

أمل العفيفي : أكاديمية فاطمة بنت مبارك نموذجا للإبداع الرياضي محلياً وعالمياً

 

أشادت أمل عبدالقادر العفيفي عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية باختيار الأكاديمية لأن تكون مقراً لإطلاق " اللجنة النسائية للصحافة الرياضية ـ للاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية " مؤكدة على أن هذه الثقة من قبل المؤسسات والفعاليات الرياضية الخليجية تعكس المكانة المتميزة التي يحظى بها قطاع الرياضة في دولة الإمارات العربية المتحدة برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة . وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات .
 
واشارت العفيفي إلى أن الرياضة النسائية في دولة الإمارات العربية المتحدة شهدت قفزات نوعية، ودعم لا محدود من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومو والطفولة " أم الإمارات " حيث أولت سموها هذه المسيرة كل تشجيع ومساندة مما هيأ للمرأة الإماراتية أن تسجل منجزات رائدة في هذا المجال محلياً واقليمياً ودوليا .
وقالت العفيفي : إن جهود وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية جعلت من هذه الأكاديمية مركزاً للإبداع الرياضي في جميع المجالات من خلال ما تطرحه الأكاديمية من مبادرات ومشاريع ترتقي بمسيرة العمل الرياضي النسائي، واليوم ومع هذه المبادة الجديدة والمتمثلة باستضافة اطلاق هذه الجائزة الخليجية المتميزة فإن الأكاديمية تضيف فصلاً جديداً إلى منجزاتها في ميدان الرياضة وخاصة دعم الرياضة النسائية .
               

د. أمنيات الهاجري:  ملتقى للرؤى و الافكار

 
أشادت الدكتورة أمنيات الهاجري بالكادر الإعلامي الرياضي الإماراتي النسوي على وجه الخصوص والاعلام الرياضي النسوي الخليجي بشكل عام الذي شهدا تطورات  لا تخطؤها عين خلال السنوات الماضية ، كما أشادت بدور اللجنة النسائية بالإتحاد الخليجي  آملة ان تلعب دوراً مهماً في تبادل أهم المقترحات والرؤى والأفكار بما يخدم الأهداف التي وضعها الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية لخدمة الإعلام الرياضي النسائي.
 

 بوشلاخ : سمو الشيخة فاطمة وفرت بيئة رياضية عالمية للمرأة الإماراتية 



أشادت أمل بوشلاخ عضو مجلس إدارة الاتحاد الأمين العام للجنة كرة قدم السيدات في الدولة، بالجهود الكبيرة التي تبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة حفظها الله، ودعمها اللامحدود لتطوير الرياضة النسائية في الدولة، وحرصها البالغ على الارتقاء بكل ما من شأنه أن يدعم تطوير العمل النسوي الإماراتي والخليجي والعربي، بالإضافة إلى متابعتها الدقيقة والحثيثة لتمكين المرأة محليا وإقليميا ودوليا، جاء ذلك خلال اطلاق اللجنة النسائية للصحافة الرياضة في دول مجلس التعاون الخليجي، مساء أمس الاحد الموافق 17 من الشهر الجاري، بأكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في أبوظبي.
 
وقالت بوشلاخ، أن الدعم الذي نستمده من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، غير محدود ونسعى دوما لاستثمار هذا الدعم وترجمة رؤيتها الثاقبة، للنهوض بواقع المرأة في المجال الرياضي بمختلف عناصره ومكوناته، فهى وفرت بيئة رياضية مثالية وعالمية للمرأة الإماراتية، وتسعى دائما أن تتبوأ المرأة الإماراتية والخليجية والعربية موقعها الطبيعي في المجتمع بما يحفظ لها مكانتها ودورها الريادي في خلق جيل المستقبل، بل والمساهمة في قيادة المجتمع وتوجيه دفته، فسموها تعتبر المدرسة الأولى التي تتلقى فيها نساء الإمارات دروس الحياة، وعلى صعيد الرياضة قدمت الكثير، واليوم نحن نشهد إطلاق هذه اللجنة وعلى مستوى دول الخليج بدعم منها وبتوجيهاتها الكريمة.
 
وأثنت أمل بوشلاخ، على جهود الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة  أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي أبوظبي للسيدات، وحرصها الدائم على تلبية مختلف احتياجات الرياضة النسائية في الدولة من خلال توجيهاتها بضرورة توحيد العمل الرياضي النسائي بشكل عام والإعلامي بشكل خاص، على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وتحقيق أهداف الأكاديمية الرامية إلى رفعة شأن المرأة الإماراتية في الحركة الرياضية النسائية وبهدف تشجيع الفتيات على ممارسة الرياضة وتحفيزهن على المشاركة العملية الرياضية بضمنها العمل الإعلامي وتحقيق الإنجازات في هذا المجال.
وقدمت بو شلاخ شكرها إلى الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية، على دعمه ومساهمته الفاعلة في إنجاح الإنطلاقة لهذه اللجنة الإعلامية النسائية والذي يصب في بلورة الجهود المشتركة وتوحيدها لتجويد وتحسين العمل الرياضي النسائي المشترك في دول الخليج العربي.
 

بن هزام: بفضل جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أصبحت الرياضة النسائية تتبوأ مكانة مرموقة



من جهته أكد محمد عبد الله بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم، أن الرياضة النسائية بمجمل عناصرها، وبفضل رؤية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ودعمها، اصبحت تتبوأ مكانة مرموقة ومهمة على الخارطة العالمية الرياضية، لقد منحت سموها الكثير لإجل أن تكون الرياضة النسائية في الدولة مثالا ناصعا للتقدم والتطور، وتعزيز الثقافة الرياضية النسوية بين أبناء وبنات الإمارات كآفة، فعلى مستوى كرة قدم السيدات تحقق الكثير في وقت قصير، ففي الوقت الذي كانت كرتنا تعتمد على اللاعبات الأجنبيات اصبحت منتخباتنا جميعهاتمثلها بنات الإمارات، ومنتخبنا للسيدات حقق إنجازات كبيرة خلال الفترة الماضية والحالية فهو اليوم يحتل المركز الأول خليجيا والثاني عربيا والخامس آسيويا والثالث والسبعين عالميا.
 
ووصف الأمين العام لاتحاد الكرة، انبثاق هذه اللجنة الإعلامية الرياضية النسائية، بالحدث المهم لكل الإعلاميات الخليجيات، داعيا إياهن لاستثمارها في دعم الرياضة النسائية في دول الخليج وتسليط الضوء على الإنجازات والمساهمة في نشر الثقافة الرياضية النسائية في المجتمع بما يتفق مع عاداتنا وتقاليدنا موروثنا الأصيل.